مصالح الحماية المدنية - الراية نت -

عشية الاحتفال برأس السنة الجديدة حيث حركة تنقل كثيفة
حملة تحسيسية حول السلامة المرورية لفائدة سائقي الحافلات

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نظمت مصالح الحماية المدنية لولاية الجزائر صبيحة أمس حملة تحسيسية حول السلامة المرورية لفائدة سائقي الحافلات والمسافرين على مستوى المحطة البرية “الخروبة” وذلك عشية الاحتفال برأس السنة الجديدة التي تعرف حركة تنقل كثيفة.

وتهدف هذه الحملة التحسيسية التي انطلقت أمس ببهو محطة المسافرين الخروبة، ضمن البرنامج التوعوي للمخطط السنوي للوقاية التي تشرف عليه المديرية العامة للحماية المدنية، إلى “تكريس العمل الجواري والتقرب من سائقي الحافلات وسيارات الأجرة وكذا المسافرين بغية غرس الوعي بأهمية احترام قانون المرور وقواعد السلامة المرورية للحد من تصاعد عدد ضحايا حوادث المرور وضحايا الإختناق بغاز أحادي الكربون وكذا توفير شروط الراحة للمسافرين خلال رحلاتهم نحو المسافات الطويلة التي تتزامن مع العطلة الشتوية”، حسبما أكده لـ/وأج المكلف بالإعلام بالمديرية العامة للحماية المدنية، النقيب نسيم برناوي.

المحطة البرية للخروبة التابعة لشركة استغلال وتسيير المحطات البرية للجزائر(سوغرال) التي تعد أكبر محطة برية على المستوى الوطني تعتبر نقطة “التقاء مهمة” لحركة النقل والمسافرين لأغلب فئات المجتمع خاصة في فترة الأعياد ومختلف المناسبات والمواسم الدينية مبرزا أنها-“فرصة سانحة لتذكير سائقي المركبات ذات المسافات الطويلة بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم خاصة في مثل هذه المناسبات التي يرتفع فيها عدد المسافرين دفعة واحدة”.

وأضاف ذات المسؤول أن اليوم التحسيسي وذلك بمشاركة مختلف جمعيات المجتمع المدني والكشافة الإسلامية كان لقاءا جواريا مباشرا مع المواطنين وسائقي الحافلات لمختلف الوجهات والخطوط بالمحطة البرية الخروبة حيث تم تقديم من طرف أعوان الحماية المدنية نصائح وإرشادات تخص القيادة وضرورة أخذ قسط من الراحة بالنسبة للسائقين.

وذكر المصدر أن المسافرين أيضا يجب أن يتحلوا بالانتباه واليقظة وأن يطالبوا السائقين بعدم تجاوز السرعة المطلوبة والحذر من التجاوزات الخطيرة والمناورات في المنعرجات الخطيرة لترسيخ ثقافة الوقاية والتبليغ لدى المواطن.

من جهته ثمن الرئيس المدير العام لمؤسسة سوغرال عزالدين بوشهيدة مثل هذه المبادرات التحسيسية اتجاه سائقي الحافلات، مذكرا بإجراءات إلزامية وجود سائق مناوب على خط الحافلة التي تمتد مسارها ما بين 300 كلم إلى 600 كلم، مؤكدا أنه سيتم فتح “مراقد” لفائدة سائقي الرحلات ذات المسافة الطويلة على مستوى العديد من المحطات البرية التي يبلغ عددها 80 محطة على المستوى الوطني.

و أوضح بن شهيدة أن عدد الرحلات المبرمجة يوميا على مستوى محطة الخروبة يتجاوز 1.200 رحلة نحو مختلف الوجهات كما انه هناك إمكانية لاستقبال أزيد من 50 ألف مسافر يوميا

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.