خلال ثلاث عمليات نفذتها مصالح أمن ولاية الجزائر
حجز مخدرات وهواتف وأموال لدى مسبوقين

قامت مصالح أمن ولاية الجزائر خلال ثلاث عمليات مختلفة ليوم أمس، بالحجز على 198غرام من المخدرات، 53 قرص مهلوس، 12 هاتف نقّال، و135 مليون سنتيم، كما تمّ توقيف تسعة أشخاص مشتبه فيهم في قضايا مختلفة، أهمها تكوين جمعية أشرار والمتاجرة في المؤثرات العقلية والمخدرات .

مُجمل القضايا الثلاثة عالجتها مصالح أمن المقاطعة الإدارية لسيدي امحمد، الأولى انطلقت بعد تحرٍّ معمّق من قبل عناصر فرقة الشرطة القضائية حول شخص مشتبه فيه تمّ توقيفه بعد عملية ترصّد محكمة وبحوزته صفيحتين من المخدرات وزنهما 197.5، بالإضافة إلى مبلغ مالي قدره 110مليون سنتيم وستة هواتف نقّالة، بمواصلة التحرّيات حول المعطيات المتحصّل عليها، تمّ توقيف مشتبه فيه ثانٍ مع حجز هاتفه النقّال.

أما في القضية الثانية، تمّ توقيف خمسة أشخاص مشتبه فيهم في قضية تكوين جمعية أشرار، الحيازة والمتاجرة في المؤثرات العقلية والمخدرات، تمّ توقيفهم على مستوى مدخل عمارة بأحد أحياء قطاع الاختصاص، بتفتيش المكان عُثر على 32 قرص مهلوس، مع  حجز الهواتف النقّالة المقدّرة بخمسة هواتف ومبلع مالي قدره 14 مليون سنتيم، بتنفيذ اُذون التفتيش لمنازل المشتبه فيهم، حُجز بمنزل أحدهم على قطعة من القنب الهندي وزنها واحد غرام،

وفيما يخص القضية الثالثة والتي كانت بعد مداهمة من قبل عناصر الشرطة لأوكار الجريمة بقطاع الاختصاص، تمّ على إثرها توقيف شخصين مشتبه فيهما على متن دراجة نارية، بحوزتهما كيس بلاستيكي وُجد بداخله 21 قرص مهلوس ومبلغ مالي قدره 11 مليون سنتيم، بعد استكمال الإجراءات القانونية المعمول بهل، تمّ تقديم المشتبه فيهم التسعة  أمام وكلاء الجمهورية المختصين إقليميا.

آيت سعيد.م

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: