وافته المنية عن عمر 82 سنة بفرنسا
جثمان دمبري يوارى الثرى بالعاصمة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

وصل جثمان وزير الخارجية الأسبق، محمد الصالح دمبري، الذي وافته المنية أول أمس بفرنسا عن عمر يناهر 82 سنة، إلى مطار هواري بومدين.

وكان في استقبال الجثمان الذي وري الثرى عصراليوم ، الوزير الأول، عبد العزيز جراد، ووزير الشؤون الخارجية، صبري بوقادوم، إضافة إلى مسؤولين سابقين في الدولة منهم رئيس الحكومة الأسبق، مقداد سيفي.

وقد شغل دمبري من سنة 1979 إلى 1982 منصب أمين عام لوزارة الشؤون الخارجية، ومن سنة 1990 إلى 1992 منصب أمين عام لوزارة الشؤون الاجتماعية، ومن سنة 1993 إلى 1995 منصب وزير الشؤون الخارجية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: