نظمتها مصالح أمن ولاية الجزائر
توزيع وجبات ساخنة و أغطية على 100 شخص دون مأوى

نظمت مصالح أمن ولاية الجزائر خلال الأسبوع المنصرم حملة تضامنية واسعة حيث تم توزيع وجبات ساخنة و أغطية على قرابة 100 شخص دون مأوى في وضعية هشة و المتواجدين عبر مختلف شوارع و أزقة العاصمة لتقديم يد العون و تفقد أوضاعهم الصحية خاصة في ظل انخفاض ملحوظ لدرجات الحرارة.


و بالمناسبة أوضح الملازم الأول مولود إيبعزاتن المكلف بالإعلام، بأمن ولاية الجزائر، في تصريح أن هذه المبادرة تأتي “عملا بتوجيهات المديرية العامة للأمن الوطني تعزيزا وتجسيدا لمبادئ الشرطة الجوارية و التضامن الإنساني ” حيث تضمنت تقديم وجبات ساخنة وأغطية لقرابة 100 شخص بدون مأوى من الفئة الهشة عبر شوارع العاصمة و ذلك من طرف أعوان و رتباء الشرطة في أجواء تضامنية و إنسانية عالية.
و يندرج هذا الفعل التضامني الذي ينظم دوريا عبر مختلف دوائر الأمن 13 بالولاية في إطار سياسة الشرطة الجوارية الهادفة لتعزيز سبل التضامن والتعاون بين جهاز الشرطة ومختلف شرائح المجتمعي.
و وفقا لذات المسؤول الأمني فقد تم تخصيص خلال هذه الهبة التضامنية و الخرجة الميدانية لفائدة الأشخاص بدون مأوى فرقة تضم أطباء و مختصين للتكفل الطبي بالأشخاص، الذين هم في وضعية هشة أين خضعوا لفحوصات طبية “خصوصا في هذه الظروف المناخية الباردة “.
و انطلقت الجولة الميدانية من مقر الأمن الولائي باتجاه بلدية سيدي أمحمد، مرورا عبر شوارع وأزقة بلدية الجزائر الوسطى على غرار شارع عبان رمضان و ساحة بورسعيد وشارع عميروش و كذا شارع حسيبة بن بوعلي و ساحة أول ماي قبالة مستشفى مصطفى باشا الجامعي، ببلدية سيدي أمحمد.

ك. ل

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: