تسمسيلت…. دعوة الزوايا للاهتمام بتعليم القرآن الكريم للطلبة الأفارقة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

دعا رئيس المجلس الإسلامي الأعلى، أبو عبد الله غلام الله ببلدية برج بونعامة (ولاية تيسمسيلت) الزوايا إلى “إعطاء أهمية كبيرة في تعليم القرآن الكريم للطلبة الأفارقة”.

وشدد السيد غلام الله في كلمة له خلال إشرافه على حفل تكريم حفظة كتاب الله بزاوية “سيدي علي الحاج” بمنطقة المقطع (برج بونعامة) على “ضرورة أن تستقبل زوايا الجزائر طلبة من دول إفريقيا على غرار بوركينافاسو والنيجر ومالي وغينيا ليكونوا بعد عشر سنوات سفراء للجزائر في بلدانهم من خلال نشرهم لثقافة وكرم بلادنا”.

كما دعا إلى “ضرورة تعميم تجربة الزوايا التي تمكنت من تعليم عدد لا بأس به من الطلبة الأفارقة على غرار زاوية سيدي علي الحاج على بقية الزوايا بالوطن”.
وذكر أن “هناك أربعة أو خمسة نماذج لزوايا بالوطن لا تزال لحد الآن يتعلم بها القرآن الكريم طلبة من دول إفريقية وكذا من اندونيسيا”.

وأكد أن “الزوايا في بلادنا هي من حفظت القرآن الكريم وفتحت أبوابها للطلبة والطالبات ووفرت لهم الإقامة والوسائل الضرورية ليتعلمون بصفة جيدة كتاب الله ومبادئ العلوم الشرعية واللغة العربية”.

ومن جهة أخرى، أشار السيد غلام الله خلال لقاء صحفي على هامش حفل التكريم إلى أن المجلس الإسلامي الأعلى سبق له أن نظم ندوة حول خطاب الكراهية، معتبرا مشروع القانون الذي يجرم العنصرية والكراهية الذي أمر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون الوزير الأول بإعداده “غير الكافي إذ يلزمنا التربية وأن نقتنع بأننا أمة واحدة ولابد أن نعمل على أن نتوحد كوننا مستهدفون من ناس يريدون تفتيت وحدة الجزائر”.

وللإشارة تميز هذا الحفل الذي عرف حضور السلطات الولائية وعدد من شيوخ الزوايا بالوطن بتكريم 37 طالبا من حفظة القرآن الكريم منهم 15 طالبا من جمهورية بوركينا فاسو.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: