تسلمها باديس أبابا وتلقى تهاني الوزير الأول أحمد أو يحي :
مليك معزى يستلم جائزة الاتحاد الأفريقي للامتياز العلمي

استلم البروفيسور الجزائري مليك معزى أول أمس، بأديس أبابا جائزة الاتحاد الأفريقي للامتياز العلمي “كوامي نكورما لعام 2017”, التي تُمنحُ سنويا للباحثين والعلماء الأفريقيين نظير أبحاثهم في مختلف ميادين التكنولوجيا والعلوم الإنسانية.


وقد تم تكريم السيد معزى من قبل الاتحاد الأفريقي ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو) نظير الأبحاث التي أنجزها في مجال تكنولوجيا النانو في جنوب أفريقيا حيث يدير مركزا للبحث بمدينة بريتوريا. وجرت مراسم التكريم خلال جلسة افتتاح القمة الـ 30 لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي.
وبهذه المناسبة تلقى البروفيسور تهاني الوزير الأول “أحمد أويحيى” الذي يمثل رئيس الجمهورية, السيد عبد العزيز بوتفليقة, في قمة الاتحاد الأفريقي الجارية أشغالها بالعاصمة الأثيوبية.
كما تلقى السيد معزى تهاني الرئيس الجديد للاتحاد الأفريقي, “بول كاغام” إضافة إلى حصوله على صك بقيمة 100 ألف دولار ، كهدية له على مجهوداته في سبيل ترقية العلوم والبحث في القارة الأفريقية.
وفي تصريح صحفي قال البروفيسور الجزائري أن “تكريمه بهذه الجائزة سيحفزه على بذل المزيد من الجهد وتكوين باحثين شباب في الجزائر وأفريقيا”.
ويذكر أن السيد معزى الذي درس بالجزائر قد تخرج من جامعة وهران قبل أن يتجه إلى فرنسا ويتابع دراسته هناك لينتقل بعدها للعمل في العديد من البلدان.
وأشار الفائز بجائزة الاتحاد الأفريقي للامتياز العلمي أنه يقيم غالبا في الجزائر في إطار دورات تكوينية لصالح المراكز الجامعية الجزائرية ومراكز البحث الأخرى, مشيدا في هذا الصدد بسياسة البحث التي تنتهجها الجزائر التي تشجع، حسبه, الجامعيين على انجاز أعمال بحث.
فريدة حدادي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: