لافتة علقها محتجون على بوابة السفارة التركية في بيروت الراية نت

تركيا تستدعي سفير لبنان لديها على إثر “عمل استفزازي” في بيروت

استدعت وزارة الخارجية التركية، الخميس، السفير اللبناني لدى أنقرة، غسان المعلم، في أعقاب “عمل استفزازي” تعرضت له السفارة التركية في بيروت.

وقالت وكالة أنباء الأناضول إن الخارجية التركية “أبلغت السفير اللبناني بالقلق على أمن سفارتها في بيروت” وطلبت من المعلم “اتخاذ السلطات اللبنانية التدابير الفورية اللازمة لحماية جميع المصالح التركية في لبنان”.

وأضافت أن السفارة التركية في بيروت اتخذت إجراءات مماثلة، وأبلغت السلطات اللبنانية انزعاجها في هذا الإطار.

وكانت مجموعة من المحتجين، الذين يـُعتقد أنهم من مؤيدي الرئيس اللبناني ميشيل عون، أقدمت صباح الخميس، على وضع لافتة على بوابة السفارة التركية في بيروت، وعليها عبارة تهديد، مع صورة جمجمة مغطاة بالدماء على العلم التركي.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر دبلوماسية أن المجموعة كانت مؤلفة من نحو عشرة أشخاص وقد “تقدمت حتى وصلت إلى بوابة السفارة، رغم تحذيرات الشرطة”، ثم علقت اللافتة.

وكان الرئيس اللبناني ميشيل عون قد شن يوم السبت الماضي هجوما مباشرا ضد الحكومة التركية، خلال كلمته بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس لبنان، وقال إن “الدولة العثمانية مارست الإرهاب ضد اللبنانيين وخاصة خلال الحرب العالمية الأولى”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: