المسمكة النموذجية بزموري البحري في بومرداس
تدخل مرحلة الاستغلال مع انطلاق حملة الصيد شهر ماي القادم

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

  • ق.م

ستدخل المسمكة النموذجية بزموري البحري شرق بومرداس مرحلة الاستغلال الفعلي مع انطلاق حملة الصيد البحري، شهر ماي القادم، بعد مرور نحو سنة من إتمام عملية تجهيزها، حسبما ذكره مدير الصيد البحري و تربية المائيات بالولاية.

و أكد السيد قادري الشريف بأن هذا المرفق البحري الهام سيدخل بخدماته المميزة، التي يضعها في متناول الصيادين حيز الاستغلال الفعلي و الكلي شهر ماي القادم و هي الفترة التي تعرف حركية كبيرة في هذا القطاع.
و يرتقب أن يلعب هذا الهيكل الحيوي المتخصص في البيع بالجملة لمختلف أنواع السمك، حسب الأهداف المسطرة له دورا محوريا في تنظيم السوق على المستويين المحلي و الجهوي، نظرا لضخامة مرافقه و مستوى تجهيزه.
و وصلت الكلفة الإجمالية لهذا المشروع النموذجي وطنيا، الذي أنجز وفق المقاييس المعمول بها دوليا من حيث احترام معايير التخزين و التسويق الصحي لمختلف منتجات الصيد البحري، إلى نحو 100 مليون دج ضمن المخطط الخماسي 2005- 2009، الذي يستهدف إنجاز 12 مسمكة مماثلة عبر الولايات الساحلية و 10 أخرى غير ممركزة للبيع بالتجزئة من خلال المخطط الخماسي 2010 – 2014.
و تم تزويد و تجهيز هذه المسمكة المشيدة بداخل ميناء زموري البحري في مساحة 900 م2 و أسند تسييرها إلى مؤسسة تسيير موانئ الصيد البحري حسبما لوحظ بأحدث تقنيات الاتصال و البيع بالمزاد العلني للمنتجات و تسويق و عرض المنتجات و حجزها.
هذا و تتوفر هذه المسمكة على مساحات لعرض وبيع المنتج جهزت بلوحات إلكترونية للإعلان عن مختلف أنواع الأسماك المتوفرة وعرض أثمانها و على أجنحة جهزت بعتاد للتبريد و التخزين و صناعة الثلج.
و يرتقب أن تحقق هذه المسمكة أهداف متعددة تتمثل أهمها حسب مدير القطاع في تنظيم السوق من حيث العرض و الطلب و القضاء على المضاربة في الأسعار و جمع الإحصائيات الدقيقة حول مختلف منتجات الصيد البحري من حيث الإنتاج و التسويق والكميات المخزنة.
و معلوم أن ساحل ولاية بومرداس يمتد على طول يزيد عن 100 كلم و يضم 3 موانئ رئيسية هي زموري البحري بقدرة استيعاب نحو 200 وحدة صيد و دلس بقدرة تزيد عن 170 وحدة صيد و جنات بقدرة زهاء 100 وحدة إضافة إلى 9 شواطئ رسو و يشغل (القطاع ) أزيد من 4.000 صياد و حرفي.
و تجاوزت الكمية الإجمالية من السمك التي أنتجتها سواحل الولاية السنة المنقضية 5500 طن بارتفاع بنحو 4 بالمائة عن السنة التي قبلها (2016)، و أزيد من 90 بالمائة من مجمل الإنتاج المذكور من صنف السمك الأزرق و 2 بالمائة من السمك الأبيض و 2 بالمائة من صنف القشريات و الرخويات.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: