في بيان لوزارة الداخلية والجماعات المحلية
تخصيص 76مليار لتحسين الدخول المدرسي المقبل

خصصت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية أزيد من 76 مليار دج لتحسين ظروف الدخول المدرسي المقبل منها 34 مليار دج لإعادة تأهيل المدارس الابتدائية.
و أوضح البيان الصادر أمس ،أنه تنفيذا لقرارات اجتماع الحكومة ليوم 03 ابريل 2019 المتضمن جملة من التدابير الرامية الى مرافقة المقتضيات الدستورية للمرحلة الانتقالية وضمان السير الحسن للمرافق العمومية ومواصلة التكفل بانشغالات المواطنين ، تواصل مصالح القطاع العمل للتحضير الامثل للدخول المدرسي والاجتماعي المقبل ضمن اللجنة الوطنية المعنية بالتنسيق مع جميع القطاعات ذات الصلة وذلك لضمان أحسن الظروف لاستقبال المتمدرسين، لاسيما إعادة تأهيل المدارس الابتدائية الذي خصص له غلاف مالي قدر ب 34 مليار دج، منها 585 مليون دج موجهة للقضاء على اكتظاظ الأقسام .
وأضاف ذات المصدر انه تم تخصيص ايضا 15 مليار دج لصيانة و حراسة المؤسسات التعليمية و 6ر2 مليار دج لتدفئة المدارس الابتدائية و25 مليار دج للنقل المدرسي، فيما يتواصل برنامج تعميم تزويد المدارس الابتدائية بالطاقة الشمسية بعدما شمل 80 مدرسة نموذجية عبر التراب الوطني كمرحلة أولى.
و قصد ضمان التأطير الأمثل للمؤسسات التربوية بالطور الابتدائي، و بالتنسيق مع المصالح المختصة، تم تنفيذ برنامج سمح بتوظيف 45000 مؤطر للمدارس الابتدائية و المطاعم المدرسية منها 14000 منصب خاص بالولايات الحدودية، و 39000 منصب مخصص للحراسة و التنظيف فيما يرتقب استلام 1046 هيكل في مختلف الأطوار التعليمية عبر ولايات الوطن، بالإضافة إلى 1155 قاعة تدريس جديدة بالمدارس الابتدائية خلال الدخول المدرسي المقبل.
وفي نفس المجال تسهر مصالح وزارة الداخلية -حسب البيان- على المتابعة الميدانية لمدى تنفيذ جميع التعليمات و التدابير ذات الصلة بتسيير المدارس الابتدائية من خلال وضع نظام معلوماتي مركزي حيز الخدمة و تكثيف المهام التفتيشية، و التي مست 15519 مدرسة ابتدائية على أن تتواصل العملية لتشمل 3726 مدرسة أخرى قبل الدخول المقبل.
و بخصوص امتحانات نهاية السنة الدراسية 2018-2019، تعكف الوزارة على توفير كافة الشروط الضرورية لسيرها الجيد لاسيما تأمين مراكز الامتحانات، وذلك بالتنسيق مع مختلف المصالح المعنية في إطار اللجنة الوطنية لتحضير مواعيد الامتحانات.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: