تحويل النيباد إلى وكالة تنمية الاتحاد الإفريقي

أبرز رئيس المفوضية الإفريقية، موسى فقي محمد، يوم السبت بأديس أبابا (إثيوبيا)، ضرورة مسار إصلاحات المنظمة لاسيما تحويل الشراكة الجديدة من أجل تنمية إفريقيا (نيباد) إلى وكالة تنمية الاتحاد الإفريقي.

و أكد السيد موسى فقي محمد أثناء الدورة ال36 للجنة توجيه رؤساء الدول و الحكومات المنعقدة بالعاصمة الإثيوبية، أن الجمعية العامة لمنظمة الاتحاد الإفريقي صادقت على القرار المتعلق بتوصيات تقرير رئيس رواندا، بول كاغامي، من أجل الإصلاح المؤسساتي، مع التأكيد على ضرورة تحويل النيباد إلى وكالة تنمية الاتحاد الإفريقي.

و اعتبر رئيس المفوضية أن هذا الإصلاح كان فرصة لضمان تنسيق بين التخطيط الاستراتيجي و تنفيذ البرامج و المتابعات و التقييم و كذا مراجعة الحسابات.

و في هذا الإطار، أوضح السيد موسى فقي محمد أنه أمر مجموعة من الإطارات بالشروع في الأشغال الأولية للتحليل قصد تحديد الفرص التي تُتيحها هذه القرارات على أرض الواقع.

و أشار رئيس المفوضية إلى أن أنشأ مجموعة عمل لتقديم التوصيات التقنية التي تشمل أربع مجالات موضوعاتية على غرار الطرق القانونية و توجيه البرنامج وهيكلة الحوكمة و مخطط الاتصال و التزام الأطراف المشاركة.

و من بين التوصيات-يضيف السيد موسى فقي محمد-، إضفاء النيباد كونها هيئة، طابع شخصية قانونية مستقلة و إنشاء خلية تتولى تقسيم العمل بين المفوضية الإفريقية و المجموعات الاقتصادية الإقليمية قصد التنسيق بين البرامج.

و يذكر أن الدورة العادية ال36 للشراكة الجديدة من أجل تنمية إفريقيا (نيباد) جرت عشية انعقاد الدورة ال30 لندوة رؤساء دول و حكومات الاتحاد الإفريقي، بمشاركة الوزير الأول، السيد أحمد أويحيى بصفته ممثلا لرئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، في قمة الاتحاد الإفريقي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: