بسبب التمسك بالحضور الشخصي للمتهمين في قاعة المحاكمة
تأجيل محاكمة عبد الغاني هامل وإبنه إلى 2 جوان القادم

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قررت محكمة بومرداس اليوم  الثلاثاء تأجيل محاكمة عبد الغاني هامل المدير العام السابق للأمن الوطني وأحد أبنائه (ش.هـ) بالإضافة إلى عدد من المسؤولين السابقين في قضية تتعلق بالفساد إلى تاريخ الثاني من شهر يونيو القادم, حسبما استفيد من مصدر قضائي.

وقد تم تأجيل هذه المحاكمة, حسب المصدر, لأسباب تتعلق أهمها برفض هيئة الدفاع عن المتهمين المحاكمة عن بعد و عدم استخراج المتهمين في إطار تدابير الوقاية من فيروس كورونا و التمسك بالحضور الشخصي للمتهمين في قاعة المحاكمة.

ويجري متابعة في نفس هذه القضية, إلى جانب المتهمين المذكورين, عدد من المسؤولين السابقين وهم ثلاثة ولاة سابقون لولاية تيبازة و كل من رئيس أمن ولاية تيبازة السابق ومدير الصناعة السابق لنفس الولاية, حسب نفس المصدر.

وتتعلق التهم المتابع على إثرها المتهمون الموقوفون, حسب نفس المصدر, ب”استيلاء على أراض فلاحية” و”استغلال النفوذ”.

للإشارة فقد ألتمس وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة, في وقت سابق ,عقوبة 20 سنة سجنا نافذة في حق كل من المدير العام السابق للأمن الوطني عبد الغاني هامل وابنه أميار.

فيما التمس عقوبة 15 سنة سجنا نافذة في حق باقي أبنائه (مراد, شفيق وشهيناز) و10 سنوات لزوجته عناني سليمة مع غرامة ب8 ملايين دينار لكل واحد منهم ومصادرة كافة عقارتهم وأموالهم المحجوزة وأرصدتهم البنكية.

ويتابع المدير العام السابق للأمن الوطني وباقي أفراد عائلته بتهم ذات الصلة بقضايا الفساد, أبرزها “تبييض الأموال” و”الثراء غير المشروع” و”استغلال النفوذ” وكذا “الحصول على أوعية عقارية بطرق غير مشروعة”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: