باعتباره قبلة لكل المسلمين في فرنسا وأوروبا
بلمهدي يستقبل العميد الجديد لمسجد باريس

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

استقبل وزير الشؤون الدينية والاوقاف، يوسف بلمهدي، أمس، العميد الجديد لمسجد باريس الكبير، شمس الدين حفيظ،حيث وفي تصريح للحصافة عقب اللقاء، أكد بلمهدي أن مسجد باريس الكبير “مركز حضاري له أبعاد دينية، علمية، ثقافية و مرتبط أساسا بالجزائر”، مذكرا بالأئمة والبعثات التي يتم إرسالها لتأطير الجالية الجزائرية والإسلامية في فرنسا وأوروبا.

و ذكر الوزير بأن إدارته شرعت في التحضير لشهر رمضان العظيم من أجل إرسال أئمة لإمامة الجالية الإسلامية خلال صلاة التراويح، معربا عن سعيه ليكون في حسن ظن الجالية الجزائرية والمسلمة المقيمة بفرنسا، “باعتبار مسجد باريس قبلة لكل المسلمين في فرنسا وأوروبا”.

من جهته، صرح العميد الجديد لمسجد باريس أن وزير الشؤون الدينية والأوقاف يتقاسم معه نفس الاهتمامات والانشغالات في بعض الملفات التي تخص مسجد باريس الكبير و الجالية الجزائرية والإسلامية في فرنسا.

وأكد شمس الدين حفيظ أن له كل الدعم من وزارة الشؤون الدينية و الأوقاف من أجل إعادة بعث عدد من المشاريع “لجعل مسجد باريس مركزا إسلاميا للإشعاع عبر العالم”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: