بعد تجديد المؤتمر الثقة فيه كرئيس لجبهة المستقبل
بلعيد يعلن ترشحه رسميا للرئاسيات المقبلة

 

زكى المؤتمر الثاني لحزب جبهة المستقبل، المنعقد  الجمعة المنصرم، عبد العزيز بلعيد رئيسا لهذه التشكيلة السياسية لعهدة جديدة،وتمت تزكية عبد العزيز بلعيد في منصب رئيس لجبهة المستقبل عقب تقديم  المجلس الوطني للحزب لائحة ترشيحه لهذا المنصب الذي يشغله منذ تأسيس الحزب في  سنة 2012.

وفي كلمة ألقاها خلال انطلاق أشغال المؤتمر الذي حضره عدة مسؤولين من أحزاب  سياسية وطنية وأجنبية ، أكد بلعيد أن حزبه ” تعامل ولا يزال يتعامل بكل  صدق وموضوعية وبواقعية إيجابية مع كافة المؤسسات السياسية للبلاد ” كما يضع ” دوما نشاطه تحت طائلة أحكام الدستور”، موضحا أن المؤتمر الثاني لحزبه “سيحدد  بعد مداولاته موقفه النهائي من الانتخابات الرئاسية القادمة ستكون مرجع تستند  إليه قيادة الحزب لاتخاذ القرارات المناسبة على ضوء المتغيرات التي قد تحدث ” كما أشار ذات المتحدث إلى أن المؤتمر سيعيد النظر في هيكلة الحزب سواء تعلق الأمر بالقانون الأساسي أو النظام الداخلي .

من جهة أخرى كشف رئيس حزب جبهة المستقبل أمس السبت ، عن ترشحه رسميا في المعترك الرئاسي عام 2019، قبل ثلاثة أشهر تقريبا من استدعاء الهيئة الناخبة من قبل الرئيس بوتفليقة.

واعترف بصراحة بلعيد في كلمة على هامش المؤتمر الثاني لحزبه الذي زكاه لولاية جديدة، أن هدفه منذ تأسيس الحزب كان الوصول إلى السلطة.

و أبرز المسؤول الحزبي،بخصوص دعم أي مرشح من خارج الحزب، أن تشكيلته السياسية ليست جمعيات مساندة، في إشارة للأحزاب التي تشكلت ضمن جبهة دعم ترشيح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة.

وبهذا  يكون حزب المستقبل أول حزب معتمد يعلن عن مرشحه  عبد العزيز بلعيد ترشحه للرئاسيات المقبلة قبل بضعة أشهر من العرس الرئاسي.

 

                                                                                                                                     سليم معاش

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: