السكان يناشدون السلطات لرفع الغبن عنهم
بلدية القصور في برج بوعريريج تعاني من نقص المرافق الضرورية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لا تزال بلدية القصور الواقعة جنوب ولاية برج بوعريريج، تعاني من نقص كبير في المرافق الضرورية للحياة، وهو ما جعل مواطني هذه البلدية يطالبون في كل مرة السلطات الولائية والمحلية من أجل التدخل وتدعيمهم بمشاريع من شأنها أن تدفع بعجلة التنمية سواء ببلدية القصور مركز أو المشاتي التابعة لها.

ويشتكي سكان البلدية من نقص كبير من المرافق في مقدمتها عيادة متعددة الخدمات، حيث أكد سكان البلدية أنهم يتوجون للبلديات من أجل العلاج اللازم، وهو ما أثقل كاهلهم وجيوبهم حيث يقومون بكراء سيارة من أجل نقل طفل صغير أو امرأة حامل للبلديات الأخرى.

مضيفين أنه البلدية تتوفر على مركز صحي ولكنه لا يلبي متطلبات السكان، مناشدين السلطات وفي مقدمتها مديرية الصحة بالتدخل وتدعيمهم بعيادة متعددة الخدمات ورفع الغبن عنهم، كما طالب السكان من السلطات بالعمل على توفير مؤسسات عمومية تنقص عليهم عناء التنقل على غرار كل من مؤسسة اتصالات الجزائر، سونلغاز، الجزائرية للمياه وفروع للبنوك، تكون كفيلة بالقضاء على معاناة تنقل السكن من خلال تقريب الإدارة للمواطن.

كما طالبوا في السياق ذاته بتوفير وحدة للحماية المدنية لضمان الفاعلية في التدخل بالأخص أثناء نشوب الحرائق بالمحاصيل الزراعية، مشكل ثالث يعاني منه السكان والمتمثل في غياب المرافق الرياضية والترفيهية، حيث أكد السكان أن بلديتهم تعاني من نقص هذه المرافق من بينها غياب المساحات الخضراء، وهو ما جعلهم يأخذون أبنائهم للمناطق المجاورة من أجل اللعب في أريحية تامة.

بالإضافة إلى غياب مسبح، مركز ترفيه وتسلية للأطفال، كما اشتكى السكان في السياق ذاته من غياب الجمعيات، الأمر الذي أدى إلى ركود كبير جراء انعدام النشاطات الثقافية والرياضية، مما جعل الثقافة على حد تعبيرهم تحتضر، فلا نشاطات و لا تظاهرات رياضية وثقافية، بالإضافة إلى هذا اشتكى السكان من غياب المشاريع التنموية الكفيلة بتوفير مناصب شغل لهم.

مما جعل غالبيتهم يتخبطون في البطالة التي تلقي بظلالها عليهم وجعلتهم عرضة للخوض في الآفات الاجتماعية، مؤكدين أن البلدية لا تتوفر على أي مشروع أو مصنع يوفر مناصب شغل لأبنائها رغم كثرة أصحاب المال والتجار ببلدية القصور، السكان ناشدوا المصالح الوصية على اختلاف أطيافها وبالأخص والي الولاية، إيلاء أهمية بالغة لهذه البلدية النائية من خلال الدفع بالعجلة التنموية لهذه البلدية التي اعتبرها سكانها نائية وتفتقر للضروريات.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: