فيما تم تدشين مكتبين بريديين بالقالة وعاصمة الولاية
بلدية الشط بالطارف استفادت من تكنولوجيا توصيل الألياف البصرية

أشرفت وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة هدى إيمان فرعون بالطارف، على إطلاق تكنولوجيا توصيل الألياف البصرية إلى المنازل في إطار برنامج واسع  يستهدف هذه الولاية.

وتم إطلاق أشغال ربط 1858 منزلا بالطارف بالألياف البصرية انطلاقا من منطقة برج سمار ببلدية الشط باستثمار عمومي بقيمة 235 مليون د.ج، ومد 119 كلم من الألياف البصرية حسب الشروح التي قدمت للسيدة فرعون.

وبعين المكان سلطت الوزيرة الضوء على مزايا هذه التكنولوجيا “المستدامة والآمنة” والتي توفر تدفقا عاليا من الإنترنت مؤكدة بالمناسبة على “ضرورة ترقية الأداء في مجال التكنولوجيات والرقمنة”.

وحسب الشروحات التي قدمت فإن هذه التكنولوجيا التي بإمكانها توفير تدفق جد عالي يصل إلى غاية 100 ميغابايط في الثانية للزبائن العاديين و1 جيغابايط في الثانية للمهنيين ستكون متاحة أمام أكثر من 1800 زبون عبر 3 مناطق عمرانية  بولاية الطارف.

وعاينت السيدة فرعون المدرسة الابتدائية زيغوت يوسف ببلدية الشط، حيث أشرفت على تدشين قاعة متعددة الوسائط مجهزة بحواسيب وموصولة بالإنترنت قبل أن تشرف على مراسم توزيع 10 طرود لألبسة عيد لتلاميذ ينتمون لعائلات معوزة.

كما دشنت وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة مكتبين بريديين بكل من القالة وعاصمة الولاية.

وخضع هذان الهيكلان لأشغال إعادة تأهيل من أجل تحسين أكبر لظروف استقبال  المواطنين و إتاحة إطار عمل أفضل للموظفين.

عبد الله. ب

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: