الطارف
بلدية “الشافية” الغنية بمياهها سكانها يعيشون أزمة عطش

تتميز بلدية “الشافية” مساحاتها الكبيرة، روابي وجبال خضراء على الدوام بها، فضلا عن أكبر سد من أربعة سدود لولاية الطارف ويسمى سد الشافية، زيادة على ذلك تتكون بلدية الشافية من 14 قرية بتعداد سكاني قدر بـ 14 ألف نسمة أهم قراها (الشافية مركز-الناظور- حكورة ) تميزت البلدية بإنجازها لمختلف الخضراوات وخاصة القمح، رعي الأبقار، الماعز والأغنام وفي زيارة لـ “الراية” لهذه البلدية تحدث سكانها

وكذلك رئيس بلديتها عن أوضاع التنمية وعن العوائق والمشاكل التي عملت على ركود المنطقة، حيث يوجد بالشافية أكبر سد للولاية ويزود بمياهه مصنع الحجار للحديد والصلب غير أن أهل المنطقة ممنوع عليهم سقي مزروعاتهم منه وعلى جواره ثلاث قرى وهي (الناظور-الزوايدية-البياضة) بمجموع 3 ألاف نسمة يعانون العطش منذ سنين طويلة، حيث قد صرح لنا السكان عن عدم رضاهم التام للسلطات البلدية والولائية ومن أهم ما كشفوا لنا هيكل خزان الماء الكبير الذي أنجز سنة -2004- مع شبكة إيصال الماء لمنازلهم غير أن هذا ظل هيكلا من دون روح، وهو الأمر الذي أكده لنا رئيس البلدية “لخضر طراد” وأنه لا يريد أن يحسب هذا المشروع على أهل الشافية من طرف الإدارة لأنه ولد ميتا بقيمة مالية بلغت 4 ملايير و200 مليون سنتيم. أما عن طرق الوصول إلى الماء الشروب فهم يستعملون الحمير والسير بعيدا للوصول إلى مبتغاهم أو انتظار صهاريج الماء من طرف الخواص لشراء ما استطاعوا وهي المعاناة اليومية المتواصلة خاصة للنسوة منهم في غياب الأطفال المتمدرسين و الكبار العاملين.
السكان من جهتهم طالبو بكشف المتسببين في انجاز هذا المشروع الميت الذي زاد في معاناتهم نفسيا وماديا أين كلف خزينة الدولة الملايير، واجمعوا كاملا على أن هذا المشروع خزان للهواء وليس للماء .
عبدالله هاني

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: