بلحيمر… أتنمى أن تغادر الحكومة ويُشرع في تلقي الترشحات

قال رئيس اللجنة السياسية للهيئة الوطنية للحوار والوساطة, عمار بلحيمر أمس، أن الشعب سيصوت “بقوة” خلال الاقتراع الرئاسي المقبل في حال ترشح شخصيات “كاريزماتية و ذات مصداقية”.

و أوضح السيد بلحيمر خلال منتدى المجاهد أن الشعب سيصوت “بقوة” خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة في حال ترشح شخصيات “كاريزماتية وذات مصداقية” لكن “شريطة ضمان اقتراع نزيه وشفاف”.

و قال أن “الهيئة الناخبة تم استدعاؤها بمرسوم رئاسي من قبل رئيس الدولة،وأتنمى أن تغادر الحكومة ويُشرع في تلقي الترشحات” مضيفا أن الأمور “تسير بصعوبة ولكن بشكل إيجابي”.

وردا على سؤال حول تشكيلة السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات.

أكد السيد بلحيمر أن السلطة ستكون بالتأكيد انعكاس لنوعية تأطير الجمعيات الاجتماعية-المهنية التي ستتم الاستعانة بها.

مؤكدا أن الجزائر “ليس لها مشكل سياسي حقيقي” و إنما “مشكل ريادة”.

هذا و كان قد تم أمس تزكية وزير العدل الأسبق, محمد شرفي رئيسا للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات من قبل أعضاء هذه الهيئة.

كما كان البرلمان بغرفتيه قد صادق صباح يوم الجمعة الماضي على القانونين العضو المتعلقين بالسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات وبنظام الانتخابات.

و وقع رئيس الدولة السيد عبد القادر بن صالح في وقت سابق على هذين القانونين العضويين.

وينص مشروع القانون العضوي المتعلق بهذه السلطة على تحويل “كافة صلاحيات السلطات العمومية .

أي الإدارية في المجال الانتخابي إلى السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: