سفير جمهورية الصين بالجزائر،يؤكد
بلاده تقف دائما إلى جانب الجزائر

أكد سفير جمهورية الصين بالجزائر، لي ليانخه، يوم أمس، بالجزائر العاصمة أن بلاده تقف دائما إلى جانب الجزائر وتعارض أي تدخل أجنبي في شؤونها الداخلية، غداة إصدار البرلمان الأوروبي لائحة حول “واقع الحريات في الجزائر”.

وأكد الدبلوماسي الصيني — خلال مشاركته في عملية التشجير بحظيرة الرياح الكبرى بدالي إبراهيم بحضور وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة ووزير الثقافة بالنيابة، حسن رابحي ووزيرة البيئة والطاقات المتجددة فاطمة الزهراء زرواطي — أن “جمهورية الصين الشعبية تقف دائما إلى جانب الجزائر وتعارض أي تدخل أجنبي في الشؤون الداخلية الجزائرية”.

وأصر السيد لي ليانخه “استعداد والتزام بلاده في الوقوف مع الجزائر في السراء والضراء وبذل المزيد من الجهود لتعزيز التعاون الثنائي في شتى المجالات الاستراتيجية لخدمة المصالح المشتركة للبلدين والشعبين وكذا حرص جمهورية الصين الشعبية على تقوية العلاقات الثنائية مع الجزائر لتقوية وتوطيد العلاقات التاريخية الممتدة والصداقة القوية بين البلدين”.

وجرت اليوم عملية تشجير بحظيرة الرياح الكبرى بدالي إبراهيم بحضور وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة ووزير الثقافة بالنيابة، حسن رابحي ووزيرة البيئة والطاقات المتجددة فاطمة الزهراء زرواطي ووأعضاء جمعية الصداقة الجزائرية الصينية.

من جانبه أدان اتحاد البرلمان الافريقي، المجتمع في المؤتمر ال42 لرؤساء البرلمانات الأعضاء في الاتحاد الافريقي بجيبوتي، الجمعة، تدخل البرلمان الاوروبي في الشؤون الداخلية للجزائر، معربا عن تضامنه ومساندته للمسار الانتخابي الجاري بالجزائر.

وطالب البيان الصادر في ختام أشغاله، على خلفية لائحة البرلمان الاوروبي حول الوضع في الجزائر، ب”احترام سيادة الجزائر في إدارة شؤونها الداخلية طبقا لتطلعات الشعب الجزائري”، داعيا البرلمان الاوروبي الى “عدم التدخل مستقبلا في الشؤون الداخلية للدول الافريقية”.

للإشارة، فإن وفدا برلمانيا مشتركا عن غرفتي البرلمان (مجلس الامة والمجلس الشعبي الوطني) برئاسة السيد فرحات ارغيب، نائب رئيس المجلس، قد شارك في أشغال المؤتمر الذي استمع إلى تقارير كل من رئيس اللجنة التنفيذية والأمين العام ولجنة النساء البرلمانيات وكذا التعديلات الاساسية والنظام الداخلي.

إلى جانب مناقشة محورين اساسيين هما “مساهمة الشباب في ترقية الديمقراطية والأمن والقانون في الدول الافريقية” و “ترقية اقتصاد متنوع وتحويل المنتوج القاعدي من أجل إتاحة الشغل للنساء والشباب”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: