بالرجوع إلى حجم المخدرات المحجوزة على حدود البلدين:
ما يأتي من الجارة الغربية قد يكون عن تراخ مفضوح

الانتهاكات التي يوجّهها مسؤولون جزائريون للنظام المغربي بخصوص زراعة وتجارة وتهريب المخدرات لم تأت من فراغ وإنما هي نتاج معطيات واقعية حيث يعمل المغرب بتراخ مفضوح هدفه إغراق بلادنا بكميات كبيرة من المخدرات وما يتم حجزه من قبل الأجهزة الجزائرية المختصة على الحدود بين البلدين سوى عينة على الجريمة المغربية المقترفة .


هذا و قامت مصالح الشرطة خلال السنة الماضية على مستوى 12 ولاية من غرب الوطن بحجز ما يفوق 5 أطنان من الكيف المعالج وأكثر من 600 غراما من المخدرات الصلبة (الكوكايين) وأكثر من 80 ألف قرص مهلوس مسجلة بذلك انخفاضا هاما في الكميات المحجوزة مقارنة بسنة 2016 حسب ما علم أول أمس بوهران خلال عرض حصيلة المفتشية الجهوية لشرطة الغرب للسنة الفارطة.
وخلال عرض نشاطات المصلحة الجهوية للشرطة القضائية التابعة للمفتشية المذكورة ذكر عميد الشرطة بودكارة مختار نائب رئيس المصلحة المذكورة انه تم خلال سنة 2017 حجز 56ر5.196 كلغ من الكيف المعالج و69ر604 غراما من الكوكايين و80.073 قرصا مهلوسا فيما حجز خلال سنة 2016 ما يفوق 20.256 كيلوغراما (أكثر من 20 طنا) من الكيف المعالج و2.366 غراما من الكوكايين و100.725 قرصا مهلوسا.
ويعود هذا الانخفاض الكبير الذي عرفته الحجوزات إلى التضييق الكبير الذي تمارسه مصالح الشرطة القضائية بالولايات الغربية على المهربين مشيرا أن التضييق على هؤلاء بولاية تلمسان الحدودية اضطرهم إلى البحث عن منافذ جديدة للتهريب خاصة بولاية النعامة وهو ما يتم التعامل معه حاليا عبر فتح مقرات جديدة وخلق فرق جديدة بهذه الولاية .
وخلال 2017 تم تسجيل 4.706 قضية تمت معالجة 4.697 قضية منها تم على إثرها إيقاف 6.589 جزائريا و21 أجنبيا وإصدار حوالي 3.648 أمرا بالإيداع ووضع 82 متورطا تحت الرقابة القضائية فيما تلقى 1.482 آخر استدعاءات مباشرة واستفاد 1.543 من البراءة.
أما فيما يخص الجرائم المستحدثة وهي الجرائم الإلكترونية التي تتمثل في الابتزاز والاحتيال والمساس بالحياة الخاصة وكذا الإشادة بالأعمال الإرهابية عبر الإنترنيت سجلت ذات المصلحة حوالي 380 قضية سنة 2017 تمت معالجة 310 منها وإيقاف 364 متورطا فيها مقابل 155 قضية سنة 2016 تمت معالجة 108 منها وتوقيف 129 متورطا فيها.
وحسب إحصائيات دائرة الإعلام الآلي والإدارة الرقمية التابعة للمخبر الجهوي للشرطة فقد تم في اطار مكافحة الإجرام المعلوماتي في الناحية الغربية والجنوب الغربي تم تسجيل 659 قضية حيث تمت معالجة 1548 خبرة شملت 260 جريمة معلوماتية شملت المساس بالأنظمة الآلية لمعالجة المعطيات وأنظمة الاتصالات والمساس بحرمة الأشخاص والترويج للأفكار المتطرفة .
سامعي محمود

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: