نظمه الإتحاد الأوروبي بالشراكة مع الجزائر
انطلاق برنامج هيكلة الجمعيات الناشطة في مجال الزراعة بسطيف

انطلق بسطيف برنامج عمليات نموذجية أورو- جزائرية خاصة بالتنمية الريفية والفلاحية لفائدة عديد الجمعيات المحلية.


وأوضحت المكلفة بالاتصال لدى برنامج العمل النموذجي للتنمية الريفية والزراعية بالجزائر السيدة وهيبة حمزاوي على هامش انطلاق مهمة دعم وهيكلة الجمعيات والناشطين المحليين في مجال الزراعة والصناعة التقليدية والسياحة المنظمة من طرف الإتحاد الأوروبي بالشراكة مع الجزائر بمقر غرفة الحرف والصناعات التقليدية بسطيف تحت شعار”ديناميكية جديدة للفضاءات الريفية” بأن هذه العملية ستشمل 20 ناشطا جمعويا.
وأضافت بأن المستفيدين من هذه الدورة سيلتقون بدءا إلى غاية شهر نوفمبر القادم دعما تقنيا على شكل دروس نظرية وتدريبية مقسمة على ثلاث مراحل وذلك في مجال الحوكمة و تسيير الجمعيات و تجسيد مشاريع التنمية المستدامة من أجل رفع مستويات القدرات التنظيمية و الوظيفية بواسطة أدوات تقنية ومنهجية بما يتماشى ومستوى تطور النشاطات عبر أربع ولايات اختيرت لتكون نموذجية ويتعلق الأمر بسطيف وعين تيموشنت وتلمسان والأغواط على أن تعمم هذه العملية لاحقا عبر جميع ولايات الوطن.
جدير بالذكر أن برنامج العمل النموذجي للتنمية الريفية والفلاحية بالجزائر جاء بتمويل مشترك بين الجزائر والإتحاد الأوروبي بهدف دعم السياسة الزراعية و الريفية والمساهمة في تحسين الظروف المعيشية لسكان الأرياف من خلال زيادة المداخيل وخلق فرص العمل في المناطق الريفية، حيث انطلق العمل به في الجزائر شهر سبتمبر 2016 وسينتهي في شهر ديسمبر 2019 ويشمل عدة قطاعات تتمثل في الفلاحة والصناعة التقليدية والتكوين المهني والخدمات الاجتماعية والغابات وحركة المجتمع المدني.
إلياس. ر

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: