حسب المواعيد التي أعطيت لكل طالب جديد
انطلاق المرحلة النهائية من التسجيلات الجامعية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تكون رزنامة التسجيلات الجامعية وعملية توجيه حاملي شهادة البكالوريا 2018 بحلول يوم أمس قد أدركت مرحلتها الثالثة الخاصة بالتسجيلات  النهائية والتي ستمتد على مدار خمسة أيام حسب المواعيد التي أعطيت لكل طالب  جديد تفاديا للضغوطات التي قد تسجلها العملية وإنجاحا للدخول الجامعي الجديد.

وفي هذا الإطار، أكد مدير التعليم العالي بوزارة التعليم العالي والبحث  العلمي، جمال بوكزاطة، في تصريح لواج أن القطاع اتخذ “كل الإجراءات اللازمة  لضمان تسجيلات نهائية سلسة ومرنة لفائدة الطلبة الجدد الى غاية 06 سبتمبر  الجاري وذلك حسب المواعيد التي أعطيت لحاملي شهادة البكالوريا حتى نتفادى  الضغوطات التي قد تحدث”ي مضيفا انه “ستلي هذه التسجيلات النهائية مرحلة رابعة وأخيرة وهي معالجة الحالات الخاصة الناجمة عن عدة وضعيات لطلبة تخلفوا عن  التسجيلات أو لم يقوموا بأي إجراء في مسار التسجيل الجامعي”.

وتمتد هذه المرحلة من التسجيلات النهائية للالتحاق بالجامعة من 7 إلى 16 سبتمبر الجاري وستكون مخصصة لمعالجة الحالات الاستثنائية لملفات الذين تخلفوا  عن التسجيل لأسباب أو لأخرى أو الذين رسبوا في المقابلات الشفوية والاختبارات والذين لم يقوموا بالعملية السابقة (التسجيل الأولي).

يذكر أن التسجيلات الأولية جرت في الفترة من 26 إلى 28 يوليو المنصرم، فيما جرت فترة تأكيد التسجيلات يومي 29 و 30 من نفس الشهر، وفي هذا الصدد، شدد السيد بوكزاطة أن الفرصة “ستعطى لهؤلاء في هذه المرحلة، سواء للقيام باختيار الفرع أو تغييره داخل المؤسسة أو تغييره خارجها”.

وأضاف أن ملفات هذه الفئة من الحاصلين على بكالوريا 2018 سيتم معالجتها وفق المنشور الوزاري رقم 07 الصادر مؤخراي مبرزا أن الطالب الجديد سيقوم في هذه  المرحلة بإيداع “ملف بسيط في إطار إجراءات تخفيف الولوج إلى المرفق العمومي مع إمكانية إيداع ملف الخدمات الجامعية والمنحة والنقل في آن واحد”،وأكد أن تاريخ 16 سبتمبر سيكون آخر أجل للقيام بإجراءات التسجيل النهائي في الجامعة ليشرع بعد ذلك مباشرة في الدخول الجامعي الذي يعد “مرحلة مفصلية” في  عمل القطاع”.

وفي رده على سؤال يتعلق بعدد الحاصلين على شهادة البكالوريا ممن لم يسجلوا في مؤسسات التعليم العالي، قال ذات المسؤول بأنه “ليس لدينا عدد محدد لهؤلاء  الطلبة لأنه عادة ليس كل من يتحصل على شهادة البكالوريا يسجل في التعليم العالي”، مشيرا إلى أن “أقل من 2 بالمائة من الذين لم يسجلوا في الجامعة هم  إما من الذين أعادوا إجراء امتحان البكالوريا بغية تحسين معدل قبولهم أو الذين ارتأوا الالتحاق بمؤسسات خارج قطاع التعليم العالي”.

هوارية عبدلي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: