انخفاض إنتاج الفلين بـ40 بالمائة في الطارف مقارنة بالسنة الماضية

تم برسم سنة 2019 بولاية الطارف تسجيل انخفاض بـ40 بالمائة في إنتاج الفلين مقارنة بالسنة التي سبقتها، حسب ما علم من مصالح محافظة الغابات.

وأضاف المصدر بأنه تم خلال حملة جني الفلين لهذا الموسم التي انطلقت خلال جوان الماضي واختتمت الأسبوع الأخير تحقيق محصول بـ7500 قنطار وبالأخص على مستوى بلديتي الطارف والقالة وبدرجة أقل بالدرعان.

مشيرا إلى أن هذا الانخفاض في الإنتاج يعود أساسا إلى تأثر 30 بالمائة من المساحة جراء حرائق الغابات التي سجلت خلال العام 2017 بهذه الولاية الحدودية وبالأخص بوحجار.

وأوضحت ذات المصالح بأن 60 بالمائة من الفلين المنتج تم جنيه من إعادة الإنتاج، مضيفة بأنه تم خلال حملة الجني وإزالة الأشجار تسخير 230 عامل موسمي.

وأكد ذات المصدر بأن الحملة جرت في “ظروف جيدة” على مستوى 20 ورشة تم فتحها على مستوى غابات مختلفة، لاسيما بالمناطق الحدودية المعروفة والمشهورة بإنتاج الفلين بجبال الصوارخ (القالة) وبوقوس (الطارف) والعيون.

وقالت ذات المصالح بأن العمال الذين تم توظيفهم لجني الفلين تم توجيههم للقيام بعملية مراقبة الإنتاج وتصنيفه التي تجرى وفقا لنوعية الإنتاج سواء “النوعية الأولى” أو “النوعية الثانية” وذلك قبل تنصيب “في غضون الأيام المقبلة” للجنة المزاد تحسبا لفتح عملية البيع لهذا المنتوج الهام.

و ذكرت مصالح محافظة الغابات بأن سعر القنطار الواحد من الفلين يتراوح بين 4 آلاف د.ج و12 ألف د.ج حسب النوعية وذلك لاستغلاله بعديد الوحدات التحويلية الوطنية لتصنيع لوحات العزل مثلا.

فيما يتم تصدير النوعية الجيدة ليبقى هذا المنتوج الغابي جد مطلوب بالنظر إلى نوعيته وجودته العالية على الرغم من التكنولوجيا المتقدمة للمواد البلاستيكية.
ويتم استغلال الفلين بالتناوب وبالدورات من 10 إلى 12 سنة, حسب ذات المصدر الذي أشار إلى أن البلوط الفليني لا يزال من بين أنواع الغابات الرئيسية في المنطقة حيث يغطي 74 ألف هكتار أي ما يعادل 57 بالمائة من المساحة الغابية لولاية الطارف المقدرة بـ165 ألف هكتار.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: