رئاسة كوريا الجنوبية
انتظار قمة ثانية بين ” ترامب” و” كيم جونغ أون”

أعلنت رئاسة كوريا الجنوبية، أمس، أن الولايات المتحدة وكوريا الشمالية توافقتا على عقد قمة ثانية بين الرئيس دونالد ترامب والزعيم كيم جونغ أون “في أقرب وقت“.

إلى ذلك، قال وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو في سيول، بعد لقائه الزعيم الكوري الشمالي في وقت سابق الأحد، إن الجانبين سيواصلان مشاوراتهما لتحديد “مكان وموعد اللقاء الجديد“.

وأكد وزير الخارجية الأميركي، الأحد، أنه والرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون حققا تقدما باتجاه اتفاق يؤدي إلى تخلي بيونغيانغ عن أسلحتها النووية.

وكتب بومبيو على تويتر يقول إنه قام “برحلة جيدة” وأنه وكيم “سيواصلان العمل من أجل إحراز تقدم بالاتفاقيات التي تم التوصل إليها في قمة سنغافورة“.

وكان بومبيو يشير إلى الاجتماع التاريخي الذي جرى في يونيو بين ترامب وكيم، والذي نتج عنه اتفاق غامض بشأن نزع سلاح كوريا الشمالية النووي.

تلقى وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو رسالة كان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب ينتظرها من الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بشأن مفاوضات نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية إن بومبيو تلقى الرسالة، ولم يتضح بعد ما إذا كان قد تم تسليمها إلى ترامب.

وكان ترامب قد أعلن الجمعة، أنه ينتظر رسالة “إيجابية” جديدة من الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون تفيد بأن مفاوضات نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية لا تزال قائمة بعد أسابيع من توقفها.

وقال ترامب للمراسلين المرافقين له على متن الطائرة الرئاسية “أعلم أن رسالة في طريقها إلي، رسالة شخصية لي من كيم جونغ أون تم تسليمها عند الحدود“.

وأضاف الرئيس الأميركي “أعتقد أن الرسالة ستكون إيجابية“.

إلياس .ز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: