الجمعية العامة لمنظمة الاتصالات الفضائية العربية (عربسات)
انتخاب الجزائر إلى جانب خمس دول في مجلس الإدارة

لاشك أن الاتصالات الفضائية خاصة في وقتنا هذا باتت تشكل حجر الزاوية في عالمنا هذا المبني على الرقمنة والتحكم في تقنيات الفضاء الخارجي،ولأجل ذلك انتخبت الجزائر خلال أشغال الدورة ال42 للجمعية العامة لمنظمة الاتصالات الفضائية العربية (عربسات) المنعقدة أمس بالجزائر العاصمة، عضوا في مجلس إدارة هذه المنظمة العربية، حسب ما أعلنت عنه وزيرة البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة، هدى إيمان فرعون

هذا وقالت في تصريح للصحافة في ختام أشغال الجمعية: “لقد تشرفت الجزائر اليوم بترأس الدورة ال42 للجمعية العامة لمنظمة (عربسات) التي تمثل العمل العربي المشترك بامتياز في مجال الاتصالات الفضائية، كما انضمت إلى مجلس الإدارة للسنة المقبلة”، مما سيمنح “حافزا كبيرا للتعاون بين عربسات ومؤسسات الاتصالات الفضائية الجزائرية والوكالة الفضائية الجزائرية”.

وأشارت الوزيرة بالمناسبة إلى أن الجزائر “وصلت إلى وضع جيد فيما يخص تكنولوجيات الفضاء وستستفيد من خبرة عربسات في سوق تعرف تنافسا شرسا”.

بدوره، أفاد الرئيس التنفيذي لـ (عربسات) خالد بن أحمد بالخيور أنه “تم اختيار الجزائر وتونس وسلطنة عمان والأردن في مجلس إدارة الدورة القادمة لتكون إلى جانب خمس دول أعضاء دائمة وهي ليبيا والإمارات العربية والكويت وقطر والسعودية”، مبرزا أن المنظمة “حققت إيرادات تجاوزت 265 مليون دولار وحققت أرباحا تقدر ب74 مليون دولار “.

هذا وقد سبق انعقاد هذه الدورة اجتماع لمجلس إدارة هذه المنظمة يوم السبت المنصرم بالجزائر وتضمن جدول أعمال هذه الدورة اعتماد التقرير السنوي لمجلس إدارة وحسابات المنظمة للسنة المالية 2018 واعتماد ميزانية سنة 2019 ، وتقرر خلالها بالإجماع إعفاء دولتي فلسطين واليمن من دفع المستحقات الواجب عليها في المنظمة .

وقد تم إنشاء منظمة الاتصالات الفضائية العربية (عربسات) سنة 1976 من قبل الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية من بينها الجزائر ويقع مقرها بالرياض.

فريدة حدادي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: