خنشلة
انتحار شاب في ظروف غامضة ببلدية المحمل

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اهتزت مدينة المحمل الواقعة على بعد 7 كلم شرقا من عاصمة الولاية وقبيل صلاة المغرب أمسية الخميس الماضي على وقع عملية انتحار شاب يبلغ من العمر 32 سنة، بواسطة حبل قام بتعليقه ببهو المنزل وفي غياب أفراد أسرته.

أين تم العثور عليه ميتا بمسكنه العائلي وبحسب مصادر من محيط العائلة وأصدقائه فإن الشاب معروف بسلوكه السوي وسط أقرانه وبأنه كان لا يشكو من أي مشاكل وتجهل الأسباب الحقيقية لقيامه بهاته العملية الاستعراضية.

فيما تنقلت مصالح الحماية المدنية وعناصر من رجال الأمن المختصة للمنزل وفتحت تحقيقا في قضية الانتحار وبتحويل الجثة للمستشفى القديم للشهيد بوسحابة علي بخنشلة لإجراء عملية التشريح الطبي من طرف الطبيب المختص ومن ثمة معرفة أسباب الوفاة .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: