الوزير يقرر تأجيل الدخول الجامعي إلى أكتوبر القادم

بسبب احتجاجات الحراك الشعبي، قررت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تأجيل الدخول الجامعي للموسم الدراسي 2019-2020 .

في الجامعات التي تشهد تأخيرا في إتمام الموسم الجامعي 2018-2019.

وحددت تاريخ 2 أكتوبر المقبل موعدا لانطلاق الدروس في هذه المؤسسات.

في وقت تقرر أمس عودة الطلبة في الجامعات التي شهدت استقرارا في الموسم السباق.

على أن تنطلق الدروس في نفس اليوم.

قرارات وزارة التعليم العالي تأتي تزامنا مع ما شهدته الجامعة الجزائرية من تذبذبات بسبب الحراك الشعبي.

حيث لا تزال كليات العديد من المؤسسات الجامعية بصدد إجراء امتحانات السداسي الثاني والمقررة أن تنتهي في 19 سبتمبر الجاري.

الأمر الذي من شأنه أن يعطل بداية الدخول الجامعي للموسم الدراسي 2019-2020.

وتمنح وزارة التعليم العالي أسبوعين إضافيين لاستكمال كافة المداولات الخاصة بهذه الامتحانات ونشر قوائم المعدلات والناجحين للأطوار العليا قبل انطلاق موسم جامعي جديد.

هذا ونشرت وزارة التعليم العالي رزنامة السنة الجامعية للسنة الدراسية 2019-2020، وجاء فيها أنه في إطار تنظيم الدراسة خلال هذه السنة.

فإنه يلزم المؤسسات الجامعية بالتقيد بما يتضمن رزنامة الأنشطة البيداغوجية الرئيسية وفق توصيات المدير العام للتعليم والتكوين العاليين.

و أوضحت رزنامة السنة الجامعية لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أن بداية الدروس للسداسي الأول ستنطلق اليوم 15 سبتمبر.

على أن تكون بداية الدروس للمؤسسات الجامعية المتأخرة يوم 2 أكتوبر المقبل.

و تكون بداية الدروس للسنة الأولى ماستر حصة 80 بالمائة يوم 29 سبتمبر إلى غاية 20 أكتوبر كأقصى تقدير على أن تيم الإعلان لاحقا عن الجدول الزمني لمعالجة حصة 20 بالمائة.

وأضافت مذكرة وزارة التعليم العالي أنه تجري مسابقة الدكتوراه بين 8 و7 نوفمبر 2019، على أن تكون امتحانات السداسي الأول من 7 إلى 16 جانفي 2020.

وامتحانات السداسي الأول للمؤسسات الجامعية المتأخرة من 18 جانفي إلى 1 فيفري 2020.

على أن تكون المداولات للسداسي الأول من 19 إلى 23 جانفي 2020 للمؤسسات الأولى ومن 4 إلى 8 فيفري 2020 للمؤسسات المتأخرة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: