في إطار زيارته ومتابعته الميدانية للمشاريع ببلدية باتنة
الوالي يعطي تعليمات صارمة ويتوعد المقاولين المتهاونين

فريدة حدادي

في إطار زيارات المعاينة الميدانية التي يقوم بها والي ولاية باتنة “عبد الخالق صيودة” رفقة السلطات المحلية إلى مختلف المشاريع التي ستنطلق أو تلك التي هي في طور الانجاز عبر تراب بلديات الولاية ،حيث كان الدور هذه المرة على بلدية باتنة ،أين تفقد مصحوبا برئيس البلدية “ملاخسو نور الدين” وبحضور المقاولين وغيرهم المشاريع المعنية بالانجاز والمتابعة حاليا ،وكانت النقطة الأولى المسجلة في

جدول الزيارة ،هي حي بارك أفوراج ،حيث وخلال زيارته اليوم إلى حي بارك أفوراج ولقائه بسكان المنطقة، قرر السيد الوالي تسخير خلية لإصلاح الإنارة العمومية بحي بارك أفوراج الليلة، وهي العملية التي أصدر فيها السيد الوالي تعليمات صارمة تقضي بالمتابعة اليومية والمستمرة للإنارة العمومية وتوفير المياه الصالحة للشرب في كل بلديات الولاية خاصة ونحن في موسم الاصطياف.

من جهة أخرى قام أيضا والي الولاية مرفوقا برئيس دائرة باتنة السيد الغالي عبد القادر بلحزاجي وبحضور رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية باتنة السيد نورالدين ملاخسو ونائبيه السيد زراد محمد المكلف بالبناء والتعمير ، السيد الهاني محمد المكلف بالبيئة وترقية المحيط ( مدير المؤسسة الولائية العمومية -كلين بات -باتنة ) بزيارة تفقدية ميدانية لمختلف أحياء مدينة باتنة قصد الوقوف على سيرورة أشغال مشاريع تهيئة الطرقات ، المياه الصالحة للشرب ، الإنارة العمومية ، المساحات الخضراء .

والي الولاية من خلال هذه الزيارة شدد على وجوب دفع عجلة التنمية المحلية إلى الأمام وفي مختلف القطاعات لاسيما تلك التي يحتاجها المواطن في حياته اليومية على غرار تعبيد الطرقات التي تأخذ حيز كبير من اهتمام المواطنين بالإضافة إلى الربط بمختلف الشبكات الحيوية مع إيلاء أهمية بالغة لملف النظافة والاعتناء بالمساحات الخضراء في حين شدد بالقضاء على التجارة الفوضوية بالتنسيق مع مختلف المصالح المعنية.

وكان والي الولاية وفي كل محطة ينزل بها بالولاية يعطي تعليمات صارمة ودون تردد للمقاولين وللمسؤولين القائمين على إنجاز المشاريع التنموية بالبلدية ،إلى جانب تعنيفه وتحذيره للمتخاذلين والمتقاعسين منهم الذي سوف تتخذ ضدهم الإجراءات القانونية اللازمة ،إن لم يلزموا بالتعليمات الموجهة لهم للمرة الأخيرة.

هذا وإلى جانب ذلك أعطى والي الولاية إشارة انطلاق تهيئة مكان المحلات التجارية المزالة بحي 5 جويلية 1962 من أجل إنجاز طريق كما سيتم أيضا إعادة بناء محلات تجارية الـ49 التي تم هدمها مؤخرا،وقد عرضت الدراسة بحضور المعنيين، وكما وعدهم والي الولاية وكذا رئيس بلدية باتنة سوف يعاد بناء محلات جديدة وفق المعايير التقنية وتكون واسعة ولها واجهتين ،وهو استبشر به التجار المعنيون حيث قاموا بتكريم والي الولاية ورئيس البلدية ،وهذا بتقديم شهادتي تقدير وعرفان لهما نظير المجهودات الجبارة التي يقومان بهما لصالح المواطنين.

نشير أن رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية باتنة “نورالدين ملاخسو” ،قد شارك عشية أول أمس في الحفل التكريمي الذي اشرف عليه والي الولاية السيد بمقر الولاية وذلك لفائدة الفرق والنوادي الرياضية التي نالت نتائج ايجابية في مختلف الاختصاصات خلال الموسم الرياضي 2017-2018 .

وما تجدر ملاحظته أن سكان ولاية باتنة قد أدركوا بما لا يدع للشك أن السيد الوالي “عبد الخالق صيودة” رجل عمل وميدان وصرامة ،وأن هدفه منذ تنصيبه على رأس هذه الولاية المجاهدة ،هو تنمية المنطقة وبعثها اقتصاديا وإخراجها من دائرة الركود الذي تعرفه ،وهذا بمتابعة وإنجاز المشاريع عبر كل بلديات الولاية ، بكل صرامة وسرعة وإتقان،ولهذا فهم يصرحون أنهم متمسكون به ليبقى ولكي يواصل عمله ومجهوداته المضنية من أجل تكون ولاية باتنة في مقدمة ولايات الجمهورية من حيث التنمية ونظافة المحيط والتمدرس الثقافة والرياضة والنقل والصحة،وتقريب الإدارة من المواطن والقضاء على الأسواق الفوضوية،وتوفير مساحات خضراء لراحة المواطن الذي هو رأسمال كل هذه الجهود المتواصلة منه يوميا ،تنفيذا للمخطط الرئاسي للتنمية ولتعليمات رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: