وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، تيجاني حسان هدام
المنظومة الوطنية للتقاعد تعرف صعوبات مالية كبيرة

نفى وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي البروفيسور تيجاني حسان هدام،أول أمس، الأخبار التي تداولتها بعض وسائل الإعلام والمتعلقة بالإصلاحات التي سيتم إدخالها على منظومة التقاعد.

وقال هدام في منشور عبر الصفحة الرسمية للوزارة على فيسبوك “ يعلم الجميع، أن المنظومة الوطنية للتقاعد تعرف منذ سنوات صعوبات مالية كبيرة ( و لم نخف هذا الأمر أبدا عن مواطيننا ) حيث أن استمرار صب معاشات التقاعد منذ 2017 بشكل عادي تم بفضل الدعم المالي للدولة الجزائرية”.

وأضاف “هذه الوضعية الصعبة، تستوجب بالتأكيد إصلاحات على المدى المتوسط والبعيد، لحماية التوازنات المالية لهذه المنظومة واستمرار أداءاتها لفائدة الأجيال القادمة”.

وأشار تيجاني هدام إلى أنه “في وزارة العمل ، أطلقنا خلال هذه الأشهر الماضية مشاورات وورشات تفكير مع الخبراء ومختلف الشركاء ، والمتدخلين المعنيين بهذا الموضوع ، لأن هذا الموضوع يستلزم نقاش وطني لإيجاد الحلول المناسبة والممكنة”.

وتابع “ في إطار هذا المسعى، برمجنا جلسات وطنية حول الضمان الاجتماعي تحت إشراف الوزير الأول خلال شهر نوفمبر القادم، لتوسيع النقاش مع مختلف القطاعات والهيئات المعنية والشركاء الاجتماعيين والاقتصاديين وممثلي المجتمع المدني، بمرافقة ومشاركة خبراء من داخل وخارج الوطن.

كما الوزير بأن هذه المشاورات هي مجرد مقترحات ستقدم للحكومة وللسلطات العليا، ثم تعرض بطبيعة الحال على نقاش عام، من أجل تحقيق إجماع وطني حول الحلول الممكنة، مضيفا “وهذه الإصلاحات لن تكون على المدى القريب لكن ستكون في السنوات القادمة”.

وشدد وزير العمل ، إن الدولة ملتزمة بشكل تام وكامل بضمان معاشات التقاعد، وبضمان استمرار منظومة الضمان الاجتماعي بصفة عامة، مهما كانت الظروف، وهذا التزام سياسي نابع من المبادئ الاجتماعية للدولة الجزائرية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: