البليدة
المصالح الفلاحية سجلت 7 حالات السقي بالمياه القذرة

سجلت مديرية المصالح الفلاحية لولاية البليدة منذ بداية السنة الجارية سبع حالات معزولة متعلقة بسقي الأراضي الفلاحية  بالمياه القذرة وهذا من بين 1300 مستثمرة فلاحية تمت مراقبتها والوقوف على  مدى التزامها بالإجراءات المحددة للسقي لضمان سلامة المنتجات الفلاحية، حسبما كشف عنه مدير هذه الهيئة  محمد مختار بلعيد. وأوضح السيد بلعيد أن جميع المتورطين في هذه التجاوزات هم أشخاص لا يحوزون على بطاقة فلاح نافيا تسجيل أية حالة لسقي منتجات فلاحية موجهة  للاستهلاك بالمياه القذرة بحيث انحصرت أغلبية الحالات في سقي العشب الاصطناعي  خاصة.

وفي هذا السياق، أكد ذات المسؤول أن تناقل بعض وسائل الإعلام لخبر تسجيل  حالات لسقي منتجات فلاحية بالمياه القذرة على مستوى الولاية أثر بشكل كبير على  حجم مبيعات العديد من المتعاملين الاقتصاديين الذي يصدرون عددا من المنتجات  الفلاحية للخارج على غرار البطيخ الأحمر والشمام. وفي إطار الجهود الرامية لاستعادة سمعة المنتج الفلاحي الوطني تحرص مديرية الفلاحة على ضمان مشاركة أكبر عدد من الفلاحين والمتعاملين الاقتصاديين المختصين في تصدير المنتج الفلاحي في مختلف المعارض الدولية للترويج لنوعية المنتجات الفلاحية الجزائرية على غرار الحمضيات خاصة التي تصدر لعدد من الدول  العربية و كذا الأوروبية يقول ذات المتحدث.
للتذكير فقد عالجت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بالصومعة (شرق البليدة)  شهري أوت و سبتمبر المنصرمين قضيتين تتعلقان بسقي بالمياه القذرة، حيث تم  توقيف الفاعلين و تقديمهم أمام الجهات القضائية  وفق بيان صادر عن هذه الهيئة.

معاد. ح

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: