رئیس الحركة الشعبیة الجزائرية، موسى تواتي :
المشكل يكمن في المجالس المنتخبة التي لا تخدم الشعب

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال رئیس الحركة الشعبیة الجزائرية موسى تواتي، على ھامش تزكیته في أشغال المؤتمر الرابع للجبھة لیكون رئیسا للحزب لعھدة جديدة ، إن الحديث عن ترشحه للانتخابات الرئاسیة المرتقب إجراؤھا العام المقبل “سابق لأوانه” ، مؤكدا على أن الفصل فیه يعود إلى أعضاء المجلس الوطني للحزب.

وفي كلمة له في افتتاح أشغال المؤتمر، أكد تواتي أن حزبه “سیقف في الانتخابات الرئاسیة المزمع عقدھا سنة 2019 ،إلى جانب من يخدم مصلحة الجزائر ويعید لھا ھیبتھا في المحافل الدولیة”، مشیرا إلى أن الجزائر “التي كانت في السابق قبلة للثوار، يجب أن تصبح الآن قلعة النھوض الوطني” .

ودعا تواتي السلطات العمومیة إلى “حل المجالس المنتخبة التي لا تؤدي الدور المنوط بھا في خدمة الشعب”، وأضاف قائلا: “صحیح أننا في الجبھة الوطنیة الجزائرية كنا نعارض السلطة ولكن الیوم، وبعد حلھا”، مبرزا أن حزبه “أصبح الیوم مطالبا بتغییر اتجاھه بعدما كان يعتقد أن المشكل في الحاكم ولیس تمعن، أدركنا أن المشكل يكمن في المجالس المنتخبة التي لا تخدم مصلحة الشعب، لذا ندعو إلى في المحكوم “.

وفي رده عن سؤال للصحافة حول احتمال ترشحه للرئاسیات القادمة، أشار السید تواتي الى أن الأمر “سابق لأوانه” وأن القرار يعود إلى أعضاء المجلس الوطني للحزب الذين لهم كامل الصلاحيات في تأييد ذلك أو رفضه جملة وتفصيلا.

فاروق.ع

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: