بطاقة استيعاب 12 مليون مسافر سنويا وخدمات عصرية
المحطة الجديدة لمطار هواري بومدين الدولي تدخل الخدمة

دخلت المحطة الجديدة لمطار هواري بومدين الدولي أمس حيز الخدمة هذه المحطة التي تم الانطلاق في انجازها سنة 2015 من شانها رفع الضغط على المحطة القديمة وتقديم خدمات راقية للزبائن خاصة مع تزويدها بخط للسكة الحديدية.

وكانت المحطة الجوية الجديدة هواري بومدين قد اكتملت الأشغال بها منذ سبتمبر العام الماضي، بعدما أنجزت بمواصفات عالمية تفتح بها الجزائر آفاقا واعدة على نشاط العبور باتجاه أوروبا

وهو ما جعل المسافرين يتطلعون إلى خدمات بمستوى تلك التي تقدمها المطارات العالمية، حيث عبر بعضهم في ميكروفون القناة الإذاعية الأولى أنهم يتمنون أن “يتسم المطار الجديد بالسرعة في تقديم الخدمة و أن لا ينتظر الزبون كثيرا بالإضافة إلى الأريحية وحسن الاستقبال وحسن المعاملة للفئات الخاصة “.

هذا وأكد الرئيس المدير العام لمطار الجزائر الطاهر علاش أن دراسة أجريت خلال سنة 2009 حول حركية النشاط بالمحطة الحالية للمطار وآفاقها أفضت إلى ضرورة توسيع المطار بإنشاء محطة جديدة في غضون 2018، وذلك بسبب بلوغ المحطة الحالية الحد الأقصى في استيعاب عدد المسافرين البالغ 6 ملايين سنويا

موضحا تخصيص 74 مليار دينار لإنجاز المحطة الجديدة بكل لواحقها من بينها 62 مليار دينار كقرض سيتم تسديده في أفاق 2022، بينما مولت الشركة المبلغ المتبقي (12 مليار دينار ) وهو يضم المحطة و مدرجات الطيران، و يتسع لـ 42 طائرة ويحتوى 4200 موقف للسيارات، وقد أضفنا مولدا للطاقة بقيمة ملياري دينار”.

وسيشرع في العمل في المحطة بطريقة تدريجية حيث سيتم توفير رحلات يومية للخطوط الجوية الجزائرية إلى باريس ليتم تعميم الخدمة إلى كل وجهات العالم حسب ما أوضحه الرئيس المدير العام للمطار قائلا:”تتربع المحطة على 200 ألف متر مربع ، ويمكن لها أن تستوعب من 10 إلى 12 مليون مسافر سنويا

وسنبدأ برحلات الخطوط الجوية الجزائرية إلى باريس بـ 8 رحلات يومية، بعد هذا سنبدأ في كل الرحلات الجوية إلى فرنسا ثم نفتح كل الخطوط الخاصة بالجوية الجزائرية التي تتجه إلى كل بقاع العالم ” .

وعن دور المحطة القديمة لمطار هواري بومدين بعد فتح الجديدة أكد الطاهر علاش أنها ستبقى عملية حيث سيخصص جزء منها لتوفير الرحلات لبعض الدول العربية فيما يوجه الجزء الآخر للرحلات الداخلية .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: