الملتقى الوطني الثالث للقرآن والحضارة بالشلف
القرآن الكريم والتأسيس للمشترك الإنساني

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

آيت سعيد.م

افتتحت أمس بالشلف فعاليات الملتقى الوطني الثالث للقرآن والحضارة تحت عنوان “القرآن الكريم والتأسيس للمشترك الانساني”.

ويعرف هذا الملتقى الذي ينظم تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية ووزارة الشؤون الدينية ويبحث في موضوع المشترك الإنساني من خلال القيم الفاضلة وسبل الدعوة إلى التعايش والحوار ونبذ قيم الكراهية والعنف، مشاركة عديد الباحثين في مسائل الدين والحضارة والإنسانية ومشاركين من ثلاث دول عربية.

واعتبر والي الشلف، عبد الله بن منصور، لدى افتتاحه لفعاليات هذه التظاهرة الدينية والعلمية أن “المجتمع بحاجة ماسة لمثل هذه الملتقيات في إطار مواجهة الحملة الشرسة التي تستهدف الأمة الإسلامية في قيمها ومبادئها خاصة أن تعاليم الدين الإسلامي السمحاء تدعوا إلى نبذ العنف وتعميم الحوار والتعايش والمحافظة على قيم الأمن والاستقرار”.

من جهة أخرى دخل وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، على خط الجدل المثال بشأن مقترح منسوب لمدير مركز البحث في الأنتروبولوجيا الاجتماعية والثقافية بوهران، بإلغاء سورة الإخلاص من الطور المدرسي الابتدائي، بحجة صعوبة استيعاب معانيها، وهو الأمر الذي أثار ضجة كبيرة، اتضح أنها بُنيت على نقل إعلامي غير دقيق للموضوع.

الوزير عيسى برّأ، أمس، وزارته والمجلس الإسلامي الأعلى من هذه الدعوة التي اعتبرها بعيدة عن المجتمع الجزائري المتشبث بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف.

وطمأن وزير الشؤون الدينية الرأي العام أن سورة الإخلاص لن تحذف من المقررات الدراسية لأنها تعلم الأولاد معنى التوحيد، وتحميهم من معاني الشرك،وقال إن الشخص المعني الذي قام بهذا الصنيع ليس مختصا ولا يمثل جهة يمكن لها أن تقرر ذلك رسميا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: