في يوم دراسي حول المنازعات في الضمان الاجتماعي،زغماتي
الغش أهم التهديدات التي تتعرض لها المنظومة في الجزائر

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

في كلمة له خلال أشغال يوم دراسي حول “المنازعات في مجال تحصيل اشتراكات الضمان الاجتماعي”،واعتبر وزير العدل حافظ الأختام، بلقاسم زغماتي، أمس، “الغش” أحد أهم التهديدات التي تتعرض لها منظومة الضمان الاجتماعي في الجزائر”.

وأوضح زغماتي في كلمة له خلال أشغال يوم دراسي حول “المنازعات في مجال تحصيل اشتراكات الضمان الاجتماعي”، أن أساليب الغش فيما يتعلق بالضمان الاجتماعي، تتمثل في “عدم التصريح بالعمال، التهرب من دفع الاشتراكات.

وطرق التهرب الرامية إلى الاستفادة من الخدمات والتزوير في الوصفات الطبية”، مضيفا في نفس السياق “وقد يصل الأمر إلى ارتباط الأفعال و شبكات التهريب و المتاجرة غير الشرعية بالمؤثرات العقلية”.

وتابع وزير العدل يقول ” ليس للفساد لا دين ملة الا مجال وغزاه كما هو الحال في بالنسبة للضمان الاجتماعي وتكمن مخاطره في كون عدواه تمس أقدس كيان ألا وهو الأسرة”،وأشار الوزير إلى أن السياسية العمومية لمكافحة الظاهرة ترمي إلى تحقيق أهداف ذات بعد استراتيجي، ترتبط بشكل مباشر في السلم الاجتماعي الذي نحن في أشد الحاجة إليه” .

وقال زغماتي أن “الجزائر صادقت على كل الصكوك الدولية والإقليمية التي أقرتها منظمة العمل الدولية، منذ الاستقلال وإلى غاية يومنا هذا”، مضيفا “تنبي الجزائر المطلق نابع من توافق هذه الصكوك مع القيم والمبادئ التي كرسها الدستور في المادة 66 ، المتعلقة بالرعاية الصحية كحق للمواطنين، والمادة 69 التي تكرس حق المواطن في العمل وفي الضمان الاجتماعي”.

وأضاف في ذات السياق “أن هذه المبادئ ليست مستوحات من الدستور بل هي مبادئ استقاها المؤسس الوطني من المثل والقيم الراسخة في وجدان الإنسان الجزائري منذ الأزل” .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: