في لقاء خصص للاحتفال بتأسيس الأفافاس
العسكري..تكريس 5 أكتوبر كيوم للحريات

رافع حزب جبهة القوى الاشتراكية أمس ،من مدينة بوغني بتيزي وزو من أجل تكريس يوم الخامس أكتوبر كـ “يوم للحريات”،حيث اعتبر عضو الهيئة الرئاسية للحزب, علي العسكري, أحداث أكتوبر 1988 أنها لم  تكن “تلقائية” ولا “مناورة” سياسية داعيا في لقاء خصص للاحتفال بتأسيس حزب  جبهة القوى الاشتراكية – إلى تكريس ال5 أكتوبر1988 ك”يوم للحريات”.

وقال “لم تكن ثورة عفوية ولا مناورة بل تعبير عن تدمر الجزائريين الذين عانوا من البطالة والتعنت الذي عاشوا فيه وكذلك تراكم للصراعات التي سبقت هذه الأحداث”  كما قال السيد العسكري .

من جهة أخرى اعتبر المتحدث أن تأسيس حزب جبهة القوى الاشتراكية بالموازاة مع هذه الأحداث يعد “تقاربا بين المثل العليا” التي قادت كلا الحدثين.

            وفي مقاربة بين إنشاء جبهة القوى الاشتراكية و أحداث أكتوبر 1988 تحدت السيد لعسكري عن “توافق في الأفكار” كالاستناد إلى المثل العليا للديمقراطية  والعدالة الاجتماعية واحترام الحريات وإرساء دولة القانون في الجزائر”.

ولدى تطرقه للانتخابات الرئاسية المقررة في أبريل 2019 رافع رئيس حزب جبهة  القوى الاشتراكية من أجل “انتخابات رئاسية حرة ومستقلة تسمح بالتعبير عن الإرادة الشعبية”.

آيت سعيد.م

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: