بوثلجة بالطارف
التهيئة الحضرية منعدمة والمرافق الجوارية والترفيهية في خبر كان

تشهد  ولاية الطارف  بداية الأسبوع الحالي موجة احتجاجات عارمة وشبه يومية بسبب غياب المشاريع التنموية ورفض السلطات بكل مستوياتها استقبال المواطنين والتحاور معهم
وقد قام مواطنون ببلديات بوثلجة البسباس والطارف بقطع الطرقات احتجاجا على غياب التنمية والمطالبة بالغاز والماء والكهرباء، حيث خرج اليوم  ولليوم الثاني على التوالي العشرات من شباب بلدية بوثلجة وقرية أم العقارب التي تبعد  14 كلم علي  مقر عاصمة الولاية الطارف في مسيرة سلمية أين قطعوا الطريق وطالبو بحضور الوالي محمد بالكاتب والنظر إلى مطالبهم وأخذها بعين الاعتبار.

كما نددوا بتهميش السلطات لشباب المنطقة وحرمانهم من حقوقهم في المرافق الشبانية،  الشباب الغاظب قاما  بتنظيم مسيرة شعبية كبيرة  للمطالبة بمناصب شغل للبطالين بهذه المنطقة، وقد دعا إلى تنظيم المسيرة شباب المدينة وبعض الجمعيات الشبانية للفت انتباه السلطات التي حسبهم همشت المنطقة ولا تولي اهتماما إلا بمدينة عاصمة الولاية وفقط بدليل أن كل المشاريع توضع بعاصمة الولاية ولا تستفيد بلديتهم والبلديات الأخرى إلا بالفتات.

وقد رفض المحتجون فض اعتصامهم إلى غاية تلبية مطلبهم المتمثل في مقابلة والي الولاية. كما لجأ سكان بلدية بوثلجة إلى غلق الطريق الولائي احتجاجا على العزلة وانعدام الماء الصالح للشرب التهيئة الحرية في كامل البلدية التي أصبحت في حالة كارثية وانعدام أي مظاهر التنمية بمنطقتهم، مؤكدين أن هذين الانشغالات ظلوا يطرحونهما على منتخبي بلديتهم ومسؤولين إلا أن تجسيدهما على أرض الواقع ظل مجرد وعود ، مناشدين مرة أخرى السلطات التدخل لإيجاد حل لهذا المشكل الذي يجعلهم يستقرون في قريتهم أو يغادرونها .

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: