سوق اهراس
الشروع في البحث عن طبيعة الأراضي

تم الشروع بولاية سوق أهراس في عملية واسعة تقضي بالبحث عن طبيعة الأراضي التي اكتشفت بها ينابيع حموية خلال سنة 2017 حسب ما أفادت به مديرة السياحة والصناعة التقليدية بالنيابة نفيسة فاطمي.

أوضحت ذات المسؤولة أن هذه الينابيع التي تم اكتشافها والتي تتراوح قدرة تدفقها بين 3 لترات في الثانية إلى 6 لترات في الثانية تخص المنابع الحموية لكل من تواتيةوالكرومة ببلدية سيدي فرج والدمسة ببلدية تاورة والكبالتية ببلدية لحنانشة وخنقة الحمام ببلدية الزعروريةوتحمامين ببلدية المشروحة.
وكإجراء أولي أفادت السيدة نفيسة بأنه تم الاتصال بمسؤولي محافظة الغابات من أجل معرفة الطبيعة القانونية للأراضي التي تقع عليها المنابع حيث تبين أن معظم هذه الينابيع تتواجد خارج التراب الغابي مضيفة أنه تم كذلك مراسلة مصالح أملاك الدولة لمعرفة الطبيعة القانونية لهذه المنابع الحموية وذلك قصد توجيهها للاستثمار الخاص وتمكين المستثمرين الجادين الراغبين في إنشاء مركبات حمويةحديثة من مباشرة الإجراءات للحصول عليها قصد توجيهها لخدمة السياحة الداخلية.

إلياس. ر

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: