بئر العاتر في تبسة
الشروع في إزالة 139 بناية محيطة بمنجم الفوسفات

شرعت مصالح بلدية بئر العاتر (100 كلم جنوب تبسة مقر الولاية) في هدم وإزالة 139 بناية متواجدة بمحيط منجم الفوسفات بمنطقة بلاد الحدبة تحسبا لإطلاق المشروع الوطني الرامي لاستغلاله ودخوله حيزالخدمة بغية دعم قدرات الإنتاج الوطني في هذا المجال حسب ما أفاد به مؤخرا رئيس المجلس الشعبي البلدي لهذه الجماعة المحلية محمد زرقي.

وأوضح ذات المسؤول أنه تم هدم وإزالة 8 سكنات منذ انطلاق العملية وذلك بإشراف من السلطات المحلية والأمنية وممثلين عن شركة صوميفوص و سوناطراك إلى جانب الشريك الصيني، مشيرا إلى أن العملية متواصلة إلى غاية استكمالها. وتندرج هذه العملية ضمن التحضير لتجسيد المشروع الوطني لاستخراج الفوسفات من منجم بلاد الحدبة المتواجد بإقليم بلدية بئر العاتر وتحويله بالمصانع التي سيتم بناؤها على مستوى ولايتي سوق أهراس وسكيكدة ومنه تصديره إلى الأسواق العالمية عبر ميناء عنابة والرفع من القدرة الإنتاجية لبلوغها حدود 10 ملايين طن سنويا. وكتدابير تعويضية خصصت المصالح المعنية قرابة 250 بناءا ريفيا للسكان المعنيين بقرارات الهدم سيتم إنجازها في شكل مجمعات مزودة بكافة الضروريات فيما خصصت شركة صوميفوص مبلغا ماليا بقيمة 92 مليون د.ج لتوزيعه على السكان المعنية منازلهم بالهدم استنادا لذات المنتخب.
للإشارة فإن السلطات المركزية تراهن على تجسيد هذا المشروع الهام الذي خصص له استثمارا بحوالي 6 مليار دولار من المتوقع دخوله حيز الخدمة في ظرف 30 شهرا سيمكن من رفع القدرة الإنتاجية من الفوسفات والأسمدة الفوسفاتية وحمض الأمونياك من 2 مليون طن حاليا إلى 10 ملايين طن سنويا في المستقبل ومن شأنه أن يمكن من استحداث ما لا يقل عن 6 آلاف منصب شغل ما بين مباشر وغير مباشر.

إلياس. ر

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: