قسنطينة
السلطات المحلية سطرت برنامجا ثريا بمناسبة الشهر الفضيل

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

في إطار التحضير لشهر رمضان المبارك لسنة 2018 خصصت ولاية قسنطينة فيما يخص العملية التضامنية غلاف مالي يقدر يفوق 14 دينار جزائري للتكفل بالطرود الغذائية والمقدرة بـ 31070 موجهة لفائدة 35004 عائلة معوزة بمدينة الجسور المعلقة منها ما يفوق تسعة ملايير دينار جزائري مساهمة من ميزانية البلديات و3 مليار كمساهمة من ميزانية ولاية قسنطينة،

إضافة إلى إعانة على شكل طرود غذائية بقيمة 20 مليون دينار جزائري مساهمة من طرف مديرية النشاط الاجتماعي، هذا وخصص أيضا الهلال الأحمر الجزائري 2500 طرد غدائي موجه للعائلات المعوزة. ولاية قسنطينة بدورها اتخذت جملة من التدابير خاصة بالشهر الفضيل حيث اقترحت وكعادتها في فتح عديد الأسواق الجوارية على مستوى مقر الفرع النقابي للعمال مقابل مؤسسة الاتصالات بوسط المدينة، كما تم وضع برنامج مكثف من قبل مديرية التجارة بالولاية للمراقبة الصارمة والمستمرة لأسعار المنتجات، وكذا قمع الغش من خلال إشراك منظمة حماية المستهلك والاتحاد العام للتجار وغرفة الفلاحة، هذا واتخذت السلطات المحلية جملة من التدابير فيما يخص المساجد بولاية قسنطينة وتهيئتها من حيث الإنارة والنظافة وتجهيزها بالمكيفات الكهربائية وتنظيم حملات نظافة بالإحياء وإعادة الاعتبار للحدائق العمومية والمساحات الخضراء ومداخل ومخارج البلديات، إضافة إلى الحرص على رفع النفايات الصلبة والمنزلية بصورة دورية بتعديل أوقات الرفع بمناوبات صباحية ومسائية مع الصيانة اليومية للأعمدة الكهربائية، وفيما يتعلق بالنشاطات الرياضية والثقافية والفنية تم إعداد دورات رياضية وبرنامج خاص بإجراء مقابلات ودية بين أحياء الولاية من حيث وجهت تعليمات من أجل الحرص على ضمان الفتح الدائم وجاهزية كافة المرافق الرياضية والشبانية، بما في ذلك الملاعب، ساحات اللعب والقاعات الرياضية مع تسطير برنامج فني وثقافي يشمل تنظيم منتديات فكرية، شعرية، عروض مسرحية، معارض فنية وتقليدية.

محمد الأمين. س

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: