السلطات المحلية تقهر سكان ولاية الطارف أول أيام عيد الأضحى

عاشت  المئات من العائلات عبر 24 بلدية في ولاية الطارف  صبيحة  أمس أول أيام عيد الأضحى من غياب  المياه و الكهرباء.

وقد سادت  حالة  من الاحتقان  والاستياء لدى أهالي ولاية الطارف  بسبب انقطاع الماء الصالح للشراب والكهرباء على عدد كبير من الأحياء في أول أيام عيد الأضحى وفي ظل ارتفاع درجات الحرارة.

وانتقد السكان  صمت السلطات إزاء هذه الوضعية التي جعلت بعض المواطنين يعدلون عن ذبح الأضاحي بسبب انقطاع الماء.

و عبرا  الساكنة عن استيائهم مما اعتبره فشلا اتصاليا من الوالي والمسؤولين المنتخبين   وغياب أي تفاعل للمسؤولين مع احتجاجات وتشكيات المواطنين.

وكانت الشركة المسؤولة عن تسيير المياه قد نشرت تطمينات لضمان التزود بالمياه بمناسبة عيد الأضحى , غير أن الرياح جرت بعكس ما إشتهته الجزائرية للمياه وصنعت  الإحتيقان و هالة شعبية كبيرة من الاستياء والغضب .

فهل يعلم والي الطارف حرفوش بن عرعار بمعاناة  سكان الولاية , أم أن التقارير التي تصله حجبت عنه حقيقة الوضع ؟؟؟.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: