في ختام ملتقى وطني له بالقرارة في غرداية
الدعوة إلى إبراز فكر وتراث الشيخ إبراهيم بيوض

أوصت اللجنة العلمية للملتقى الوطني لفكر الإمام الشيخ إبراهيم بيوض مساء أول أمس في ختامه إلى بذل مجهود كبير لإبراز الفكر الإصلاحي للشيخ إبراهيم بن عمر بيوض، وتراثه المتناثر هنا وهناك، حيث حثت اللجنة على تشجيع الباحثين لمزيد من البحث في تراث وفكر الشيخ بيوض، والعمل على جمع الوثائق المتعلقة به من مراسلات، شهادات، وغيرها، من داخل الوطن وخارجه، وكذلك السعي إلى تسجيل الشهادات الحية من تلاميذ الشيخ ومعاشريه قبل فوات الأوان.


وقد دعا المشاركون في الملتقى الذي انعقد بمعهد الحياة ببلدية القرارة في غرداية إلى إعادة طبع كتب تفسير الشيخ بيوض طباعة كاملة متميزة، بعد استكمال إصدار ونشر أجزائه المتبقية، وتفعيل دار علم الشيخ من خلال تحويلها إل متحف أومخبر للبحث العلمي في تراث وفكر الشيخ بيوض، تشتمل على الرسائل الجامعية حول زعيم الحركة الإصلاحية في الجنوب، والتي تمت مناقشتها في شتى الجامعات.
كما أوصت أيضا اللجنة العلمية للملتقى تحت رئاسة الدكتور أبوبكر صالح إلى جمع المحاضرات والمداخلات والقصائد التي شارك بها الأساتذة والباحثون، للقيام بطباعتها في كتاب الملتقى، فضلا عن تأسيس ملتقى دولي لفكر الشيخ بيوض.
جدير بالذكر أن فعاليات هذا اللقاء العلمي اختتم بأمسية أدبية رائعة تميزت بقراءات شعرية، ومداخلات من تلامذة ومعاشري المحتفى به، إضافة إلى تكريم كل المشاركين والمساهمين في التظاهرة، التي أسدل ستارها بعرض مميز لفيلم وثائقي جديد بعنوان “الشيخ إبراهيم بيوض معلما ومفسرا”، عرف إقبالا واسعا للمواطنين، الذين يتهافتون لمعرفة الكثير عن هذه الشخصية الوطنية، التي أسست للحركة الإصلاحية في الجنوب وتناغمت مع حركة الشيخ عبد الحميد بن باديس في الشمال، مما شكلت صورة متكاملة للمرجعية الدينية العلمية الوطنية المتأصلة.
غرداية – القرارة: حمو أوجانة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: