لضمان السير الحسن للامتحانات المدرسية الوطنية
الداخلية تقرر”تحسين” التدابير الامنية المتخذة مسبقا”

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد وزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية، نور الدين بدوي، يوم أمس بالجزائر العاصمة، أنه سيتم “تحسين” التدابير الامنية المتخذة مسبقا لضمان السير الحسن للامتحانات المدرسية الوطنية.
وردا على سؤال حول التدابير الأمنية التي ستتخذ من قبل وزارته لضمان السير الحسن للامتحانات المدرسية المقبلة لاسيما امتحانات البكالوريا بهدف تفادي اي محاولة غش، صرح الوزير أنه “سيتم تحسين التدابير المتخذة سابقا”.
وأوضح السيد بدوي على هامش تدشين الديوان الوطني لطبع مواضيع البكالوريا مع وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، قائلا “نحن دولة ولدينا أليات” مضيفا أن “عدة قطاعات هي معنية لا سيما التربية الوطنية و الداخلية و جميع مصالح الأمن”.
وأبرز السيد بدوي أن “جميع الاجراءات والتدابير قد اتخذت لضمان سير الامتحانات على الصعيد الوطني في ظروف جيدة، سواء اكان ذلك على الصعيد الأمني أو من حيث الظروف البيداغوجية”.


وكانت وزيرة التربية الوطنية قد اكدت السنة الماضية عشية انطلاق امتحانات البكالوريا أن كل الإجراءات اتخذت لضمان السير الحسن للامتحانات المدرسية الوطنية وتأمينها “تفاديا للغش”،لا سيما استعمال اجهزة التشويش وكاميرات المراقبة والتسجيل على مستوى مراكز طبع مواضيع البكالوريا ومراكز حفظها “دون اللجوء الى حجب مواقع التواصل الاجتماعي”.
كما أوضحت السيدة بن غبريت أن “تأمين الامتحانات، خاصة البكالوريا، حظيت بعناية خاصة من طرف الحكومة”، مبرزة ان اللجنة المختلطة لتامين الامتحانات “لم تدخر جهدا لتوفير الظروف التي تكفل السير الحسن لهذه الامتحانات”.
كما سبق وأن أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت, في سياق آخر, ان محتوى أسئلة امتحانات شهادة البكالوريا لدورة 2018 “ستكون من مضمون البرنامج الدراسي الذي سينتهي في آجاله المحددة”.
وقالت السيدة بن غبريت خلال حديثها مع التلاميذ المرشحين لشهادة البكالوريا لدورة 2018 على هامش تفقدها لمركز إجراء امتحان مادة التربية البدنية الخاص بالمترشحين الأحرار لشهادتي البكالوريا والتعليم المتوسط لدورة 2018 بثانوية عبان رمضان ببلدية المحمدية أن “محتوى أسئلة امتحانات شهادة البكالوريا لهذه السنة ستكون من مضمون البرنامج الدراسي, وأطمئنكم أن البرنامج الدراسي سينتهي في آجاله المحددة”.
وخلال وقوفها بنفس الثانوية على سير دروس الدعم التي أقرتها الوزارة لتعويض التأخر الناتج عن الاضراب , أشادت الوزيرة ب”وعي الأساتذة القائمين على تقديم دروس الدعم دون مقابل, بمسؤولياتهم تجاه التلاميذ “, معربة عن “أملها” أن تكون نسبة النجاح في شهادة البكالوريا “كبيرة خلال الموسم الدراسي الجاري باعتبار البكالوريا شهادة مصيرية لكافة التلاميذ”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: