رغم تلقينا أكثر من 700 ألف طلب لترشح بوتفليقة ،ولد عباس:
الحديث عن العهدة الخامسة للرئيس سابق لأوانه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، أنه تلقى أكثر من 700 ألف طلب من مناضلي الحزب يطالبون الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بالاستمرارية لعهدة رئاسية جديدة في الاقتراع الذي سيقام العام القادم، وذكر ولد عباس أنه رفع هذا الطلب للرئيس قبل أن يؤكد بأن العهدة الخامسة في الطريق وهي بيد الله سبحانه وتعالى، رغم تأكيده بأن الحديث عنها لا يزال سابقا لأوانه.

هذا وأعلن جمال ولد عباس أن اللجنة المركزية للحزب “ستنعقد عما قريب” دون أن يحدد تاريخ انعقادها، وأوضح لدى إشرافه بالمسرح الجهوي “أحمد بن بوزيد” بمدينة الجلفة أمس على لقاء جهوي لمنتخبي تشكيلته السياسية لولايتي الجلفة والأغواط أن اللجنة المركزية للحزب “ستنعقد عما قريب” وسيتم مناقشة وثيقة انجازات رئيس الجمهورية بين 1999 و2019، وذكر الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني أن لجنة صياغة الوثيقة ستنتهي من انجاز وثيقة المنجزات والتي ستضم 2000 صفحة وشريط مصور في ظرف ثلاثة إلى أربعة أسابيع ويستم تقديم كل ذلك إلى رئيس الجمهورية ثم إلى اللجنة المركزية.

وذكر أن هذه الإنجازات “تم جردها على مستوى 48 لجنة ولائية و10 لقاءات جهوية وتم رفع تقارير تعمل لجنة صياغة على المستوى المركزي باستغلالها لإعداد الوثيقة”، وجدد ولد عباس بالمناسبة مناشدة الحزب رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة للترشح لرئاسيات 2019 من أجل “مواصلة مسيرته”، مؤكدا أن “الكلمة الأخيرة تعود للرئيس” في هذا الشأن.

وقال ذات المسؤول أن هذه المناشدة هي من أجل “الاستمرارية وبغية أن تكون البلاد في أمان ولفائدة الأجيال الصاعد”، وذكر ولد عباس من جهة أخرى بخطاب رئيس الجمهورية الذي قدم فيه رسالة للشعب الجزائري بمناسبة يوم العلم (16 أفريل) حيث ألح فيها على “نقطة جد هامة تتعلق بوحدة الشعب الجزائري والتلاحم والحفاظ على ذلك”.

وواصل ولد عباس دفاعه المستميت عن العهدة الخامسة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، حيث رحب بقرار الوزير الأول أحمد أويحيى الذي أعلن عنه مؤخرا بعزمه بجرد احصائيات الرئيس طيلة 20 سنة من حكمه، وقال في هذا الصدد أنها خطوة تندرج ضمن برنامج عمل الأفلان على إعداد حصيلة إنجازات بوتفليقة خلال العشرين سنة الماضية.

وجدد ولد عباس دعوة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للاستمرار في قيادة البلاد، مؤكدا أن الرئيس بخير وبأن الأفلان ستكون بخير ما دام بوتفليقة بخير، منتقدا الذين يشككون في صحة الرئيس، وأضاف: “..العهدة الخامسة في الطريق وهي بيد الله سبحانه وتعالى”، مسترسلا: “..الحديث عن العهدة الخامسة سابق لأوانه”، مشيرا إلى أنه خلال ستة أشهر الأفلان حقق انتصارين على المستوى الانتخابات الرئاسية والمحلية خاصة وأن الحزب يفتخر بكون أن الرئيس أفلاني.

فاروق.ع

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: