خلال ندوة صحفية له عقدها بورقلة،محمد الداوي
التعديل المرتقب للدستور يعد بمثابة لبنة أولى

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اعتبر رئيس حزب الكرامة بالنيابة محمد الداوي أمس بورقلة أن التعديل المرتقب للدستور يعد بمثابة “لبنة أولى لحياة سياسية جديدة في البلاد”،حيث و خلال ندوة صحفية عقدها بمقر دار الصحافة عبد الحميد نجاح مع وسائل الإعلام المحلية المعتمدة، أن “التعديل المرتقب للدستور الذي أقره رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يعد بمثابة لبنة أولى في مسار حياة سياسية جديدة في البلاد”.

هذا وثمن ذات المسؤول الحزبي ما تضمنته الندوة الصحفية لرئيس الجمهورية التي عقدها مؤخرا والتي تطرق فيها إلى عدة قضايا وطنية، من ضمنها إرساء رؤية جديدة لتطوير الاقتصاد الوطني وترقية المؤسسات الناشئة و الاستثمار بشكل عام.

كما أشاد الداوي بالقرار الذي يخص إعداد قانون لتجريم العنصرية و الجهوية وخطاب الكراهية للتصدي لكل محاولات التفرقة بين الشعب الجزائري.

وأبرز رئيس حزب الكرامة بالنيابة أيضا في تدخله ما تشهده الجزائر من استعادة لمكانتها على الصعيد الدولي من خلال النشاط المكثف للدبلوماسية الجزائرية، حيث أصبحت الجزائر، ”قبلة للديبلوماسية الدولية”.

وبخصوص المجالس المنتخبة الحالية المحلية منها و الوطنية، يرى السيد الداوي ”أنها مجالس غير قادرة على تأدية رسالتها نحو الشعب”، مما يستوجب، كما قال، ”حلها ” و انتخاب مجالس بديلة تمثل بشكل ”حقيقي” الإرادة الشعبية للجزائريين.

وذكر أيضا أن حزب الكرامة يثمن المبادرة الهادفة إلى إعداد قانون للتقليل من حوادث المرور التي تخلف خسائر في الأرواح، سيما بمناطق الجنوب حيث المسافات الطويلة.

وبشأن ملف التشغيل، دعا رئيس ذات التشكيلة السياسية إلى تكفل أفضل بهذا الملف الذي يعاني من ”خروقات كبيرة” مما يستوجب، كما أضاف، تدخل السلطات العليا في البلاد بما يسمح بالاستجابة لتطلعات المواطنين الذين يعلقون ”آمالا عريضة على العهد الجديد”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: