رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي
الانتخابات المقبلة ستساهم في إخراج البلاد من الأزمة

قال رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي أمس، بتمنراست أن الانتخابات الرئاسية المقبلة ستساهم في إخراج البلاد من أزمتها الراهنة.

وأوضح شرفي خلال حفل تنصيب المندوبية الولائية للسلطة الذي جرى بفندق “بورنان” بعاصمة الأهقار بحضور ممثلي المجتمع المدني وأعيان المنطقة ” أن الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر القادم ستساهم في إخراج البلاد من أزمتها الراهنة”.

مشيرا إلى أن مشروع السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات “نابع من الإرادة الشعبية، وهدفه تنظيم انتخابات حرة تفضي إلى انتخاب رئيس كفؤ يكون قادرا على تحمل هذه المسؤولية “.

كما ذكر شرفي أن إشرافه شخصيا على تنصيب المندوبية الولائية للسلطة بتمنراست يعود إلى الأهمية الكبيرة التي توليها الدولة بكافة مؤسساتها و هياكلها لهذه المنطقة من الجنوب الكبير.

وفي سياق حديثه عن ظروف استحداث السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ، أكد أن هذه الهيئة تتمتع ”باستقلالية تامة ”، وجاءت في ظروف خاصة تمر بها البلاد والتي هي في حاجة ماسة لتحمل الشعب لمسؤولياته، كما أن اختيار مندوبي السلطة – مثلما أضاف السيد شرفي – تم بعد التشاور مع مختلف فعاليات المجتمع المدني .

هذا ويترأس المندوبية الولائية للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بتمنراست السيد بادي لخضر وهو إطار بالصندوق الوطني للتقاعد رفقة أربعة أعضاء مساعدين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: