منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة
استقرار أسعار الأغذية العالمية

استقرت أسعار الأغذية العالمية خلال شهر أغسطس، مقارنة مع الشهر السابق، مع ارتفاع أسعار القمح الذي عوض انخفاض مؤشرات أسعار السكر والزيوت النباتية والألبان، بحسب ما كشفت بيانات منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “فاو“.

وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء، الذي يقيس التغيرات الشهرية لسلة من الحبوب والزيوت النباتية ومنتجات الألبان واللحوم والسكر، 167.6 نقطة الشهر الماضي، مقارنة مع 167.2 بعد التعديل بالخفض في يوليو.

وكانت القراءة الأولية لشهر يوليو تبلغ 168.8 نقطة، وفق ما ذكرت وكالة “رويترز“.

وذكرت “فاو” أنه من المتوقع وصول إنتاج الحبوب العالمي في 2018 إلى 2.587 مليار طن، بانخفاض 64.5 مليون طن أو 2.4 بالمئة عن الإنتاج القياسي في 2017.

وخفضت المنظمة توقعاتها لإنتاج القمح العالمي في 2018 بنسبة 1.9 بالمئة منذ يوليو، لتصل الآن إلى نحو 722 مليون طن، وهو أقل مستوى منذ عام 2013.

وأدى انخفاض إنتاج القمح، الذي يرجع بشكل كبير لموجة حر في أوروبا، إلى ارتفاع أسعار هذا المحصول بنحو 8 بالمئة على أساس شهري، في أكبر زيادة بين جميع مؤشرات فاو.

وعلى النقيض من ذلك، انخفض مؤشر فاو لأسعار السكر 5.4 بالمئة عن يوليو، مسجلا أدنى مستوياته في 10 سنوات.

وذكرت المنظمة أن هذا الانخفاض يرجع بدرجة كبيرة إلى التراجع المستمر في العملتين البرازيلية والهندية أمام الدولار الأميركي.

للتذكير،فقد قالت منظمة الأغذية والزراعة (فاو) التابعة للأمم المتحدة  ، إن أسعار الغذاء العالمية استقرت في يناير مقارنة مع الشهر السابق.

وبلغ متوسط مؤشر فاو لأسعار الغذاء، الذي يقيس التغيرات الشهرية لسلة من الحبوب والزيوت النباتية ومنتجات الألبان واللحوم والسكر، 169.5 نقطة دون تغيير يذكر تقريبا عن ديسمبر.

وقالت فاو إن أسعار الغذاء في الأسواق العالمية انخفضت ثلاثة في المئة تقريبا بالمقارنة مع يناير من العام السابق.

وخرجت السلع الزراعية الأولية من فترة اتسمت بالتقلب الشديد، وكانت فاو قالت إنها تتوقع أن تظل السلع الزراعية الأولية مستقرة خلال السنوات العشر القادمة.

ف.ف

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: