مسرح تاموقادي بمدينة تيمقاد
استقبال الطبعة ال 41 من عمر المهرجان الثقافي الدولي في حلة جديدة

سيكون مسرح تاموقادي المحاذي للموقع الأثري بمدينة تيمقاد بولاية باتنة بحلة جديدة خلال الطبعة ال 41 من عمر المهرجان الثقافي الدولي لهذه المدينة التي ستفتتح فعالياته سهرة السبت المقبل ليستمر إلى غاية 31 يوليو الجاري حسب ما أكده المدير المحلي للثقافة عمر كبور

وتم في هذا الإطار بمبادرة و إشراف من سلطات الولاية إعادة تهيئة المسرح بما في ذلك الخشبة والإنارة والطلاء وكذا المحيط الداخلي والخارجي لهذا المرفق بغية استقبال عشاق هذه التظاهرة في ظروف “مميزة” حسب ما أوضحه لـوأج نفس المسؤول

وأكد المتحدث أن المسرح الجديد المحاذي للموقع الروماني الأثري ومدينة تيمقاد في “أتم الجاهزية حاليا” لافتتاح المهرجان في طبعته لسنة 2019 والتي شهدت تحضيرات تنظيمية لم يشهدها المكان منذ تحويل التظاهرة إلى مسرح الهواء الطلق الجديد صيف 2010 حفاظا على الموقع الأثري ومسرحه الروماني الذي شهد ميلاد هذا المهرجان في سنة 1967

وسيكون نقل الجمهور من عاصمة الولاية إلى غاية مدينة تيمقاد لمتابعة السهرات الفنية المبرمجة طيلة الليالي الخمس من عمر المهرجان بالمجان كما جرت عليه العادة و ذلك ذهابا وإيابا كما أن دخول السهرة الافتتاحية سيكون بالمجان حسب ما أكده نفس المصدر

و ستتضمن السهرة الافتتاحية للطبعة ال 41 من المهرجان الثقافي الدولي لتيمقاد التي ستميزها طبوع جزائرية 100 بالمائة وفقا البرنامج الذي كشفت عنه محافظة التظاهرة منذ أيام عرضا كوريغرافيا – مسرحيا بعنوان “همسات أجيال” و معزوفات موسيقية لطلبة وأساتذة المعهد الجهوي للتكوين في الموسيقى لباتنة إلى جانب وصلات غنائية للفنان عيسى براهيمي والشاب مليك الشاوي تتخللها لوحات فلكلورية (شاوي وديوان وكذا ركروكي).

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: