في إطار تعزيز تعاونهما ،سوناطراك و توتال الفرنسي
اتفاقيتين جديدتين في المجال النفطي و البتروكيمياء

وقع المجمع الوطني للمحروقات سوناطراك والمجمع الطاقوي الفرنسي توتال، يوم أمس  بالجزائر، اتفاقيتين جديدتين في المجال النفطي و البتروكيمياء في إطار تعزيز تعاونهما.

ويتعلق الاتفاق الاول بعقد استغلال  جديد للتطوير الثنائي لحقل تين فويي تبنكوت جنوب، الممضى من قبل سوناطراك و الوكالة الوطنية لتثمين الموارد  النفطية (النافت) و توتال.

و ينص الاتفاق، الممتد على مدى 25 سنة، على إنجاز المنشآت الاساسية لتثمين  مخزونات المحروقات المتواجدة بحقل تين فويي تبنكوت جنوب و المقدرة بأكثر من  100 مليون برميل مكافئ بترول.

وبهذا، ترتقب الشراكة بين الشركاء الثلاثة إنجاز برنامج اشغال مقدرة بـ 406  مليون دولار و المتعلق بحفر 24 بئر و كذا شبكة جمع النفط على مستوى الأبيار المنتجة و ربطها بمنشآت تين فويي تبنكوت.

وسيسمح هذا البرنامج ببلوغ مجموع إنتاج 12 مليار م3 من الغاز و 6ر1 مليون طن من الغاز المميع و 3ر1 مليون طن من المكثفات، أي مجموع 108 مليون برميل مكافئ  بترول الى غاية 2042.

أما العقد الثاني فيتعلق باتفاق شركاء يسمح بإنشاء شركة مختلطة مؤسسة “سوناطراك” و “توتال” للبوليمر.

وستكلف هذه الشراكة بإنجاز مشروع البتروكيمياء  المشترك بأرزيو و الذي يتضمن إنجاز مصنع لنزع الهيدروجين من غاز البروبان و كذا وحدة لإنتاج البوليبروليبان  بقدرة 550.000 طن سنويا.

ويتوقع الشريكان (سوناطراك 51 بالمائة و توتال 49 بالمائة) إطلاق دراسات الهندسة ابتداءا من نوفمبر 2018.

وسيسمح هذا المشروع بتثمين غاز البروبان المتواجد محليا بكميات كبيرة وتحويله الى بوليبروليبان و هو عبارة عن نوع من البلاستيك الذي يقوى عليه الطلب.

يتم إطلاق عملية انتاج الزيوت بمصنع “توتال الجزائر” الواقع بوهران مع نهاية الثلاثي الأول لـ 2019, حسبما صرح به يوم الاثنين بالجزائر المدير العام لـشركة ” توتال الجزائر”, ستيفان تالنيو.

وقال نفس المسؤول  خلال ندوة  صحفية على هامش إطلاق النسخة الثانية من مسابقة  “تحدي مسير المؤسسة الصغيرة خلال السنة 2018-2019  ” التي تنظمها شركة   “توتال” أن “أولى اختبارات الانتاج ستنطلق مع  نهاية الثلاثي الأول لـ 2019”.

و سينتج المصنع الذي تم انجازه على مساحة 1ر4 هكتار باستثمار يناهز 40 مليون  دولار حوالي 40.000 طن/سنة من زيوت تشحيم من مستهلكات المركبات و السيارات .

ويقدر الطلب على هذه المنتجات في السوق المحلية بما يتراوح بين 140 إلى 150  ألف طن سنويا.

كما قال المدير العام لشركة” توتال الجزائر” انه سيتم منح الأولوية للسوق  المحلية في عملية تسويق منتجات هذا المصنع المنجز في  ببلدية شهايرية بدائرة  بطيوة (وهران) .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: