لنقل البضائع،الشركة الوطنية الجزائرية للملاحة
إطلاق خطا بحريا جديدا يربط ميناء غدينيا (بولونيا) بموانئ جزائرية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أطلقت الشركة الوطنية الجزائرية للملاحة خطا بحريا جديدا لنقل البضائع يربط ميناء غدينيا (بولونيا) بموانئ الجزائر العاصمة ووهران وعنابة، حسبما أعلنت عنه الشركة اليوم الأربعاء في بيان لها.

وأوضحت البيان أن هذا الخط سيعرف وتيرة متوسطة بمعدل رحلة في الشهر.

وأضاف ذات البيان أن “الشركة الجزائرية للملاحة تدعو مختلف المتعاملين العموميين والخواص المهتمين بهذه الخدمة إلى التقرب من الهياكل التجارية للشركة”، مؤكدا على “توفير كل ظروف النقل الموائمة” لزبائن الشركة.

يذكر أن الوزير الأول، نورالدين بدوي كان قد أعطى مؤخرا تعليمات للحكومة من أجل الاعتماد على الوسائل الوطنية في مجال النقل البحري للسلع المستوردة والمصدرة بهدف تقليص المدفوعات بالعملة الصعبة.

وفي ذات الصدد، رست أول باخرة جزائرية محملة بمسحوق الحليب المستورد، يوم الخميس الماضي، بميناء الجزائر العاصمة وعلى متنها 20 حاوية وزنها 1.000 طن من مسحوق الحليب في إطار تقليص اللجوء الى المتعاملين الأجانب في نقل السلع.

للتذكير، أعلنت الشركة الوطنية للشحن (ناشكو) فرع المجمع الجزائري للنقل البحري بالجزائر العاصمة عن التوقيع على اتفاقيات اطار مع منتجين جزائريين ينشطون في مجال الصناعات الغذائية و ذلك من اجل مرافقة نقل السلع للتصدير.

و اضاف المصدر ذاته انه من اجل مرافقة شركات الاتحادية الوطنية للصناعات الغذائية و الفلاحية التابعة لكنفدرالية الصناعيين و المنتجين الجزائريين و مجمع منتجي النكهات في مسار استيراد و تصدير مختلف المنتجات قامت شركة ناشكو بتوقيع اتفاقية لإقامة ارضية للتعاون بين الشركات المنتجة الجزائرية و مقدمي الخدمات في مجال اللوجيستيك و النقل البحري الحكومي.

و يلتزم الجانبان من خلال هذه الاتفاقية بتطوير المنتوج الوطني و كذا الخدمات اللوجيستية التي تقدمها مختلف شركات المجمع الجزائري للنقل البحري و ذلك في السوقين الوطنية و الدولية.

و تم القيام بهذه المبادرة بهدف اقامة تضامن بين الشركات الجزائرية طبقا لتوجيهات السلطات العمومية من اجل التقليص من التكاليف وتثمين المنتوج المصنوع في الجزائر.

في هذا الصدد ستتكفل شركات النقل الوطنية (المؤسسة الوطنية للملاحة البحرية -شمال) و (المؤسسة الوطنية للملاحة البحرية – المتوسط) بضمان خدمة تجارية “قصوى” من حيث التكاليف و الخدمة و ذلك بإشراف من شركة ناشكو التي ستتكفل بمهمة الربط بين اصحاب السفن و المنتجين الوطنيين.

كما تنوي شركة ناشكو التوقيع قريبا على اتفاقيات اخرى سيما مع مجمع برحال.

للتذكير ان رئيس مجمع برحال قد اكد خلال لقاء بين الجانبين ان بإمكان مؤسسة ناشكو ان تكون شريكا هاما في مرافقة هذه المنتجات.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: