بعد حل أزمة الدفع الإلكتروني التي أسقطتها السعودية عن الجزائريين
أول رحلة لأداء العمرة انطلاقا من العاصمة يوم 3 نوفمبر

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ستنطلق أول رحلة لأداء مناسك العمرة بالنسبة للجزائريين لهذا الموسم عبر الخطوط الجوية الجزائرية بالمطار الدولي بالعاصمة يوم الأحد 3 نوفمبر القادم، بعدما أشار الديوان الوطني للحج والعمرة رسميا عن انفراج أزمة الدفع الإلكتروني التي أسقطتها السلطات السعودية عن الجزائريين.

كشف الديوان الوطني للحج والعمرة أول أمس عن القائمة النهائية للوكالات السياحة والأسفار المعتمدة والمخول لها تنظيم العمرة لموسم 1441هـ والبالغ عددها 144 وكالة معتمدة ستعمل على خدمة المعتمرين.

بعدما أتم الديوان الوطني للحج والعمرة دراسة المئات من ملفات وكالات السياحة التي تقدمت لتنظيم موسم العمرة لهذه السنة، وفيما يخص قرار الدفع الالكتروني الذي فرضته المملكة العربية السعودية على المعتمرين سوف يستثني هذا الإجراء المعتمرين الجزائريين القاطنين بالجزائر.

يأتي هذا بعدما وافقت السعودية على اقتراح وزارتي الشؤون الدينية والخارجية التين طالبتا السلطات السعودية بإعفاء الجزائريين من عملية الدفع الالكتروني على الأقل لعمرة هذا الموسم الى غاية بلوغ الحلول الرقمية التي لم يعمم استعمالها بعد عبر كامل وكالات السفر التي اعتمدت لتنظيم العمرة لهذه السنة.

خاصة بعد التأخر الكبير الذي طرأ على موسم العمرة الحالي، و الذي جمدت على إثره الخطوط الجوية الجزائرية كافة رحلاتها المتعلقة بالعمرة بسبب الاختلال الذي طال عملية تنظيم العمرة، والذي تبعته مشاكل في طريقة الدفع الذي تتحكم فيه الحكومة وبنك الجزائر المخول لهما اتخاذ قرار التحول إلى الدفع الإلكتروني.

هذا و يعتبر الجزائريون من أكثر الشعوب والإسلامية التواقة إلى زيارة البقاع المقدسة ،فمن لم يستطع أن يحصل على جواز سفر خاص بالحج ،فإن العمرة لا تفوته ،فهو في شوق دائم إلى تلك الأماكن العامرة التي شرفها الله ودعا عبادة المؤمنين بشد الرحال إليها، ولو مرة واحدة في العمر،وهو ما نشاهده ونلمسه عند كل جزائري وجزائرية إلا من شذ.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: