سكيكدة
أمن الولاية ينظم يوما دارسيا حول “مخاطر الانترنت” لفائدة الأولياء و التلاميذ

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

في إطار النشاط التوعوي و التحسيسي لمصالح الشرطة و بناء على توجيهات السيد اللواء المدير العام للأمن الوطني، المتضمنة تنظيم أبواب مفتوحة و ورشات عمل لفائدة الأولياء من أجل حماية الطفولة من مخاطر الانترنت، يتم من خلالها تقديم نصائح و إرشادات للأولياء و الأطفال حول التأثير السلبي و مخاطر الاستعمال السيء للانترنت على فئة الأطفال، نظمت مصالح أمن ولاية سكيكدة، بحر الأسبوع المنصرم، على مستوى ” دار الثقافة محمد سراج ” يوما دراسيا لفائدة الأولياء و الأطفال.

اليوم الدراسي أشرف عليه عميد أول للشرطة رئيس أمن ولاية سكيكدة رفقة مدير التربية للولاية، و بحضور ممثلي السلطات المحلية والعسكرية ، و ممثلي الأسرة التربوية بالولاية وعدد كبير من الأطفال، و بمشاركة أساتذة جامعيين و أخصائيين نفسانيين و مشرفين تربويين وأساتذة من مختلف الأطوار، و إطارات متخصصة تابعين لأمن الولاية، كما تم تنظيم على هامش اليوم الإعلامي معرض خاص بنشاطات مصالح أمن ولاية سكيكدة و كذا مسابقة للرسم لفائدة الأطفال حول “تصور الأطفال لمخاطر الانترنت و الألعاب الإلكترونية على الفرد و المجتمع و قراءة نفسية في الرسومات المنجزة من طرف أخصائيين في الميدان “.
هذا اليوم الإعلامي ذو الهدف التكويني و التوعوي تضمن العديد من الأنشطة التواصلية لفائدة الأطفال و كذا أولياءهم، كما يلي : إقامة معرض خاص بالأعمال الفنية المنجزة من قبل التلاميذ. تقديم مداخلات حول ” التعريف بمختلف البرامج الحمائية الموضوعة من قبل الدولة لحماية الطفل ” و ” حماية الأطفال من مخاطر الانترنت و التقنيات الاساسية حول كيفيات استعمال و تحصين الأجهزة الالكترونية ” ، من تنشيط اساتذة جامعيين ومختصين حيث تم تناول الموضوع من الناحية الاجتماعية والنفسية والتربوية والاعلامية والقانونية وكذا فرقة مكافحة الجريمة المعلوماتية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية .
تنشيط ورشات تواصلية حول مخاطر الانترنت موجهة للأولياء والأطفال تحت إشراف الأخصائيين النفسانيين التابعين لمصالح أمن الولاية ، تم خلالها التطرق لـ “الأبعاد الدينية، النفسية و الاجتماعية و كذا الصحية الناتجة عن الاستعمال غير العقلاني للانترنت ” و كذا “إبراز للأولياء أهم الأعراض، التي يمكن لهم من خلالها اكتشاف أن طفلهم يتعرض للمضايقة أو الاستغلال عبر الانترنت ” .
هذا و شهد اليوم الدراسي تكريم مختلف المؤسسات و الهيئات، التي ساهمت في إنجاح اليوم الدراسي، مدير التربية مدير المتحف الجهوي للمجاهد العقيد علي كافي، مدير دار الثقافة محمد سراج مديرية الخدمات الجامعية ، مدير المكتبة الرئيسية ممثلي جامعة 20 أوت 1955، كما تم تكريم أزيد من 70 تلميذ من مختلف الأطوار و مناطق الولاية المشاركين في مسابقة الرسم المنظمة بالمناسبة، إضافة إلى توزيع هدايا رمزية للأطفال الفائزين متبوعة بقراءة نفسية في الرسومات المنجزة من طرف أخصائيين في الميدان.
المبادرة التي لاقت استحسانا كبيرا من قبل الحاضرين خصوصا من طرف الآباء و المربيين، الذين ثمنوا مجهودات مصالح الأمن في عمليات التحسيس من مختلف الآفات التي قد تمس بشريحة هشة في المجتمع ألا و هي الأطفال.
علاوة مطاطلة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: